Search
الأربعاء ١٤ نوفمبر ٢٠١٨

في سابقة هي الاولى من نوعها في لبنان، مخرجة (فندق بيروت) تلجأ الى مجلس الشورى وترفع دعوى ضد الدولة اللبنانية

في سابقة هي الاولى من نوعها في لبنان، دخلت منذ ايام معركة فيلم “فندق بيروت” في مرحلة جديدة، حيث رفعت مخرجة الفيلم دانيال عربيد ومنتجته سابين صيداوي دعوى قضائية اما مجلس شورى الدولة ضد الدولة اللبنانية ممثلة بمجلس الوزراء وذلك بسبب منع الرقابة عرض فيلم “بيروت بالليل” في الصالات اللبنانية، بحسب صحيفة الاخبار اللبنانية.

وكانت الجهات الرقابية في لبنان قد اصدرت منذ اشهر قراراً بمنع فيلم “بيروت بالليل” للمخرجة اللبنانية “دانيال عربيد” بحجّة انه يعرّض الامن الوطني للخطر .

وتدور قصة فيلم “Beirut Hotel” المترجم الى اللغة العربية “بيروت بالليل” حول فتاة لبنانية تدعى “زهى” تتعرف على رجل فرنسي يقطن في احدى فنادق بيروت فتجمعها به علاقة عاطفية ينتج عنها لقاءات حميمية افتقرت اليها مع زوجها الذي يقيم علاقات غرامية خارج الزواج.

الفيلم يحتوي على بعض المشاهد ذات الطابع الجنسي الموظفة درامياً ولكنها ليست مهمة لدرجة منع الفيلم بحجتها، فتوصيف “للكبار فقط” كان كفيل بحل المشكلة، ولكن من المؤكد ان التشريح السياسي لحقبة معينة للوضع اللبناني هو أحد اسباب هذا المنع ان لم يكن الرئيسي.