Search
Tuesday 11 August 2020
  • :
  • :

فيلم كوري جنوبي يفوز بالأوسكار ويدخل التاريخ

دخل فيلم “باراسايت” أو “طفيلي” للمخرج الكوري الجنوبي يونغ جون التاريخ، وذلك بعدما أصبح أول فيلم ناطق بلغة أجنبية يفوز بجائزة أوسكار لأفضل فيلم في حفل أقيم على مسرح دولبي في لوس انجلوس يوم الاحد.

وحصل الفيلم الذي يتناول الهوة بين الأغنياء والفقراء في “سول الحديثة” أربع جوائز أوسكار شملت أفضل مخرج وأفضل سيناريو لبونج جون هو وأفضل فيلم روائي دولي.

وقالت كواك سين آي المشاركة في إنتاج الفيلم ”أعجز عن الكلام. لم نتخيل أن هذا سيحدث. سعداء للغاية. أشعر أن هذه لحظة تاريخية”.

وعندما تسلم “بونج” أول أوسكار عن أفضل سيناريو كتب خصيصًا للسينما، حدق في تمثال الجائزة بدهشة. وأشاد لاحقا بزملائه الأربعة الآخرين الذين رشحوا للجائزة قائلا ”أتمنى لو حصلت على منشار وقسمت الأوسكار إلى خمسة (أجزاء) وتقاسمتها معكم جميعا”.

وتفوق الفيلم على كبرى شركات الإنتاج والمخضرمين في هوليوود أمثال مارتن سكورسيزي وكوينتن تارانتينو.

نذكر أن الفيلم سبق أن فاز العام الماضي بالسعفة الذهبية لمهرجان كان السينمائي، فضلا عن مجموعة من الجوائز هذا الموسم من بينها غولدن غلوب، وبافتا.