Search
Wednesday 15 July 2020
  • :
  • :

فضيحة جديدة لجاستين بيبر، والرئيس المكسيكي يجبره على الاعتراف بالخطا

لا تزال فضائح النجم الشاب جاستن بيبر تتوالى فصولاً وبعد فضيحة تسريب شريط له وهو نائم في احد الفنادق في البرازيل، ها هو اليوم يثير الجدل مجدداً من خلال سجال بينه وبين رئيس المكسيك “Enrique Pena Nieto”.

فقد عبّر النجم الشاب عن فرحته بمقابلة الرئيس المكسيكي قبل حفله الاخير على صفحته الخاصة على موقع تويتر، ليتفاجأ الجميع برد من قبل الرئيس المكسيكي الذي نفى لقاءه بـ “بيبر” قبل حفله الاخير وعلق عبر تويتر قائلاً “لم التق بجاستين بيبر من قبل”.

وبعد وقت قصير، قام “بيبر” بازالة التغريدة وتصحيح الخطأ بكتابة عبارة جديدة يشير فيها الى انه التقى عائلة الرئيس المكسيكي.