Search
Tuesday 26 May 2020
  • :
  • :

فضل شاكر يغني “فيروز”.. أين ريما الرحباني؟

1

نشرت قناة “الجديد” يوم أمس، ضمن فقرة “فن الخبر” في نشرتها الاخبارية المسائية، تقريرا عن الفنان المعتزل المتواري عن الأنظار فضل شاكر، الذي يعود كل فترة الى الساحة الفنية مع عمل جديد أو أغنية يعيد تسجيلها.

وهذه المرة، وقع اختيار شاكر على أغنيتين للسيدة فيروز، هما أغنية “ليالي الشمال الحزينة” و”ستي يا ستي”، حيث أعاد تسجيلها نظرا لحبّه الكبير وعشقه للسيدة فيروز، بحسب ما صرّح لـ “الجديد”.

في المقابل، لفت “شاكر” الى انه في صدد التحضير لتسجيل أغنيات أخرى لفنانين متعددين، سيعيد تقديمها بصوته، قد يتخطى عددها العشر أغنيات.

اما الامر الذي دفعه الى إعادة تقديم هذه الاغنيات، قال “شاكر” إنه لا يقتنع بالملحنين الحاليين، لذا يلجأ للأغنيات المليئة بالإحساس، ولا يوجد أجمل من فن وصوت واحساس السيدة فيروز، بحسب تعبيره.

السؤال هنا، ان “شاكر” المتواري عن الانظار والمُلاحق من قبل الاجهزة الامنية اللبنانية، بعد مشاركته في أحداث عبرا في صيدا منذ عدة سنوات ضمن مجموعات إرهابية ضد الجيش اللبناني، كيف يحق له تسجيل أغنيات للسيدة فيروز أو لغيرها والتصرف بشكل طبيعي وكأن شيئا لم يكن؟

من جهة أخرى، منذ مدة أعلنت المخرجة ريما الرحباني، ابنة السيدة فيروز، انها ستقاضي كل فنان يغني أي مقطع أو أغنية من أغنيات والدتها، دون الحصول على إذن مسبق، ودائما كانت تعمد على ايصال رسائلها أو الرد على أي أمر يتعلق بالسيدة فيروز، عبر حسابها الخاص على موقع فايسبوك.

ولكن حتى كتابة هذه الاسطر، لم يصدر عن ريما أي رد حول الموضوع، حيث قام موقع “بصراحة” بجولة على حسابها عبر فايسبوك ولم يلقَ أي تعليق على التقرير الذي عُرض أمس.

فهل سترد ريما على ما قدمه فضل شاكر؟ كيف سيكون الرد؟ هل ستقاضيه أو حتى تتمكن عبر القضاء والقانون من سحب الاغنيتين عن قناة شاكر على يوتيوب بعد أن أطلقها يوم أمس؟

لا شك أن الجميع بانتظار تعليق ريما الرحباني على هذا الموضوع، ومعرفة كيف سيكون ردها على ما حصل، خصوصاً أنه لم يتم استئذانها قبل تقديم الأغنيات، الامر الذي سبق أن حذّرت منه.