Search
الأحد ١٥ سبتمبر ٢٠١٩

فرقة “بي تي إس” تستعد لإحياء أولى حفلاتها في السعودية

670

كشفت فرقة ’بي تي إس‘ لموسيقى البوب الكورية عن استعدادها لإحياء حفلها الأول في المملكة العربية السعودية يوم الجمعة 11 تشرين الاول/أكتوبر على أرض ملعب الملك فهد الدولي في العاصمة الرياض،. ويعتبر هذا الحفل إحدى محطات الجولة العالمية للفرقة تحت عنوان ’لوف يورسيلف: سبيك يورسيلف‘، والتي حطّمت الأرقام القياسيّة العالمية لكونها الجولة الأعلى تسجيلاً للإيرادات في شهر أيار/مايو الماضي؛ إذ جمعت أكثر من 50 مليون دولار أمريكي خلال ذلك الشهر لوحده. ما عزز مكانة ’بي تي إس‘ كواحدةٍ من ألمع الفرق ضمن مشهد موسيقى البوب العالمي.

بدأت جولة حفلات فرقة ’بي تي إس‘ العالمية ’لوف يورسيلف: سبيك يورسيلف‘ يوم 4 ايار/مايو مع حفلٍ في ملعب ’روز بول‘ بمدينة لوس أنجلوس في ولاية كاليفورنيا الأمريكية. ثم توجّه أعضاء الفريق لإحياء حفلات أخرى في كلٍ من ملعب ’سولجر فيلد‘ في شيكاغو بولاية إلينوي، وملعب ’ميتلايف ستاديوم‘ في منطقة إيست راذرفورد بولاية نيو جيرسي، وملعب ’أليانز باركي‘ في مدينة ساو باولو بالبرازيل، وملعب ’ويمبلي‘ في لندن بالمملكة المتحدة، بالإضافة إلى ’استاد دو فرانس‘ في العاصمة الفرنسية باريس. كما أحيت الفرقة مؤخراً حفلاً موسيقياً في ملعب ’يانمار ناغاي‘ بمدينة أوساكا باليابان، وحفلاً آخر خلال هذا الشهر في ملعب ’شيزوكا ستاديوم‘ بمدينة شيزوكا اليابانية.

ودخلت فرقة ’بي تي إس‘ العالمية التاريخ بعد أن حصدت ثلاثة ألبومات لها المركز الأول في قائمة ’بيلبورد‘ لأفضل 200 ألبوم في أقلّ من 12 شهراً، وبدأت جولة حفلات عالمية تم بيع جميع تذاكرها بالكامل. كما تم إدراجها ضمن قائمة مجلة ’تايم‘ لأكثر 100 شخصية تأثيراً في العالم، وأنتجت فيلم سينمائي سجّل أعلى الإيرادات وحمل عنوان ’بيرن ذا ستيج: ذا موفي‘. وهي أول فرقة بوب كورية يتم اختيارها ضمن قائمة المرشحين للفوز بجوائز ’جرامي‘ لعام 2019.





ان مجلّة بصراحة الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة مجلّة بصراحة الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

شروط النشر: ان مجّلة بصراحة الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح مجلّة بصراحة الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.

*