Search
الجمعة ٢٤ مارس ٢٠١٧

فرص عمل مُستدامة للشباب ومواكبة التطوّرات المهنية ومتطلّباتها ضمن مبادرة “روّاد الأمل

تحت شعار إيجاد فرص عمل مُستدامة للشباب في العالم العربي ومواكبة التطورات المهنية المتسارعة في سوق العمل، أطلقت “MBC الأمل” فعاليات مبادرة “روّاد الأمل” الثالثة، بالشراكة مع مؤسسة “إنجاز العرب”. استقطبت المبادرة التي أقيمت فعّالياتها في “الجامعة الأميركية في بيروت – AUB”، بعد مصر والمملكة العربية السعودية وقريباً في دولة الإمارات العربية المتحدة، مُمثّلين عن كبرى الشركات والمؤسسات الفاعلة في القطاع الخاص، إلى جانب عدد من روّاد الأعمال والمشاريع الصغيرة والمتوسطة، بحضور حشد من طلاب وطالبات “الجامعة الأميركية في بيروت – AUB”.. إلى عدد من المدعوّين والمهتمين وذوي الشأن.

تعتمد المبادرة على إشراك الشباب العربي في ندوات متخصّصة حول خيارات وسُبل وفرص العمل المتاحة أمامهم في المنطقة العربية، وتحديداً في قطاعات الأعمال التي تشهد توسعاً ونمواً. وقد أثرى المنتدون اللقاءَ بسردهم جوانب من قصص نجاحِهم الملهمة ونجاح الشركات والمؤسسات التي يمثّلونها، إلى جانب نصائح ومداخلات قيّمة من قبل الشباب – التلاميذ الحاضرين، والمدراء وممثلي الشركات الكبرى وغيرهم.

وفي سياق مشاركته في إحدى ندوات مبادرة “رواد الأمل”، قال مـازن حـايك، المتحدّث الرسمي باسم “مجموعة MBC” – مدير عام العلاقات العامة والشؤون التجارية: “يواجه شبابنا العربي تحدٍّ مِضماره سوق العمل، وقد لا يقلّ هذا التحدي أهميةً عن “البطالة” التي تزداد معدلاتها ارتفاعاً يوماً بعد يوم. فقد أدّى نشوء قطاعات ومجالات مهنية جديدة أو متجدّدة إلى اتساع الهوة بين أنماط التفكير التقليدية لدى بعضهم في سوق العمل، وبين الذهنيات الجديدة التي نشأت وتطوّرت

بفضل ثورة المعلومات والاتصالات والتكنولوجيا ICT، وغيرها.” وأضاف حـايك: “من شأن الإنفتاح على مجالات العمل الجديدة والقطاعات المُنتِجة أن يُسهم في خفض نسب البطالة في بلداننا العربية – التي جاءت ضمن أعلى عشر مناطق جغرافية في العالم من حيث معدلات البطالة لدى الشباب في عام 2016، وذلك بحسب بيانات أصدرتها “منظمة العمل الدولية” في جنيف مؤخراً. وأشارت تلك البيانات إلى أن معدل البطالة في البلدان العربية بلغ 30%، أي ما يعادل نحو ثلاثة أضعاف متوسط المعدل لبطالة الشباب في العالم!” وختم حـايك: “من هنا، يجب علينا كمنظمات ومؤسسات وأفراد العمل معاً على توجيه الشباب العربي لتخطيط مستقبله المهني بشكل مُمَنهج بحيث يضع في طليعة أولويّاته مواكبة عجلة التطوّر المتسارع الذي تشهده مختلف القطاعات المهنية الحيوية، والأهم السعي إلى ملاءمة المناهج الدراسية مع متطلبات سوق العمل الفعلية. وهذا ما يُمكن تحقيقه من خلال إرساء منظومة تعاون دائم وفعال بين الجامعات من جهة ومؤسسات القطاع الخاص، والمجتمع المدني، والمعاهد المهنية والمؤسسات الإعلامية من جهةٍ أخرى، وذلك لتوفير الاحتكاك العملي للشباب أثناء وجودهم على مقاعد الدراسة، وبالتالي العمل على منحهم الخبرة التي تنسجم مع اختصاصاتهم ليكونوا جاهزين لتسلّم مهامهم في سوق العمل وإيجاد فرص تليق بإمكاناتهم فور تخرّجهم.”

من جانبه قال عاكف العقرباوي، الرئيس التنفيذي لـ “إنجاز العرب”: “نحن سعداء بشراكتنا مع “MBC الأمل” في إطلاق مبادرة “روّاد الأمل” وما تتضمّنه من سلسلة ندوات إرشادية تمكّننا من التواصل مع الشباب العربي والعمل على دعمه في سوق العمل والتوظيف.” وأضاف العقرباوي: “نأمل أن تسهم هذه المبادرة في زيادة فرص عمل الشباب في القطاع الخاص، ولا سيما في القطاعات النامية والسريعة التطوّر التي كانت بعيدة نسبياً عن توجهاتهم، على غرار القطاعات الفندقية والطيران والخدمات اللوجستية والمشاريع الصغيرة والمتوسطة، إلى جانب الإعلام والترفيه.. وغيره.” وختم العقرباوي: “هنا يأتي دور الإعلام الذي من شأنه رفع نسبة الوعي لدى الشباب على اختلاف تخصّصاتهم، وكذلك لدى الناس عموماً، في ما يتعلّق بمواضيع العمل

والسوق الوظيفية. فنحن على ثقة بأن تعاوننا مع MBC سيسهم في توجيه الشباب نحو تخطيط مستقبلهم الوظيفي والتعاطي مع حياتهم المهنية بطريقة عملية مُجدية.”

الجدير ذكره أن مبادرة “روّاد الأمل”  تُعقد 4 مرّات على مدار العام في بلدان مختلفة من منطقة الشرق الأوسط وفي مناطق متعدّدة من تلك البلدان، وذلك سعياً للوصول إلى أكبر شريحة من الجمهور المستهدف الذي قد يَقطُن في مناطق بعيدة نسبياً عن عواصم تلك البلدان. وكانت المبادرة قد انطلقت بدايةً في مصر، ثم في المملكة العربية السعودية، واستقطبت مشاركةً واسعة من جانب عدد من القطاعات المختلفة. ومن أبرز المشاركين، إلى “إنجاز العرب”، كان كل من شركة “بوينغ”، ومجموعة “ماريوت العالمية”، و”أرامكس، و”وامدا”، و”مجموعة MBC” وغيرها من كبرى الشركات والمؤسسات العالمية والإقليمية المتواجدة والعاملة في الشرق الأوسط. وبعد انتهاء الجلسات والندوات، في كل مرّة تُعقد فيها مبادرة “رواد الأمل”، يقوم ممثلون عن أقسام الموارد البشرية في الشركات والمؤسسات المشاركة بتسلّم “السيرة الذاتية” من الطلاّب والحضور الراغبين بالتقدم للعمل في تلك الشركات، ما يتيح مجالاً أمام الشباب إمكان الحصول على فرص عمل.

بموازاة ذلك، ينعكس التعاون القائم بين مبادرة “رواد الأمل” ومؤسسة “إنجاز العرب” في أحد جوانبه من خلال توفير “مجموعة MBC” منصّات إعلامية تكون بمثابة النوافذ التي تتواصل من خلالها “إنجاز العرب” مع الشباب العربي، وتتشارك وإيّاه قصص وتجارب النجاح التي من شأنها الأخذ بيد الشباب والشابات في المنطقة للوصول إلى أهدافهم، وتحقيق التنمية المُستدامة في أوطاننا ومجتمعاتنا، والمساهمة في بناء اقتصاديات المعرفة.