Search
الأحد ٢٠ أكتوبر ٢٠١٩

فارس كرم يسجّل عتبه على زملائه لهذا السبب

new578

رغم إلغاء الحفلة التي كانت مقررة ضمن مهرجانات بيبلوس في جبيل يوم 9 آب الفائت، الا ان قضية فرقة “مشروع ليلى” ما زالت متداولة بين الناس وعلى مواقع التواصل الاجتماعي.

وفي حين سجّل عدد من الفنانين والاعلاميين موقفا تجاه هذه القضية، التزم عدد كبير منهم الصمتولم يدلِ بأي تصريح حول الموضوع وذلك لاعتبارات عديدة، قد يكون اهمها المحافظة على عدد المعجبين وعدم خسارة جزءا منهم بسبب رأي شخصي.

في المقابل، كان النجم فارس كرم يغرّد خارج السرب. هو المعروف بصراحته ووضوحه في تناول مختلف القضايا، لم يخشَ إظهار موقفه بكل وضوح أمام الجمهور، متجاهلا امكانية خسارته للمعجبين، اذ يعتبر أن الانسان أو الفنان يجب أن يُحب كما هو، مهما كانت آرائه وقناعاته.

وبعد الضجة التي أثارها “كرم” عقب مهاجمته لفرقة “مشروع ليلى” بقوله: “بدن دعس بالصرماية”، لم يتراجع عن موقفه، انما عاد وكرر الموقف نفسه بعد أن سُئل عن الموضوع ذاته في مقابلة مع الزميل فراس حليمة عبر قناة “أغاني أغاني”، حيث أشار فارس كرم الى انه ليس ملتزماً دينيًا، لكنه في الوقت عينه مؤمن ولا يرضى بإهانة أي طرف ديني او الاساءة لأي معتقد.

من جهة أخرى، سجّل الفنان فارس كرم عتبًا على زملائه الفنانين، خصوصا المسيحيين منهم، ممن لم يتجرؤوا على تسجيل موقف والتعبير عن آرائهم في هذا الموضوع، ورفض ما يتم نشره والترويج له من أفكار منافية لكافة الاديان السماوية والتي لا يقبلها العقل او المنطق. هذا واعتبر كرم أن سكوت عدد كبير من النجوم عن هذه المهزلة هو مجرّد خوف من ان يخسروا شعبيتهم ويقل عدد المتابعين والمعجبين بهم وبفنّهم.

وفارس كرم محق بهذا التصريح، فالنجم انسان اولا قبل ان يكون فناناً وهو ابن بيئته وكنيسته ورعيته والتنصل من اتخاذ موقف جريء وشجاع بهذه المواضيع الشائكة انما هو تخاذل و جبن لا يمكن السكوت او التغاضي عنه.

أخبار ذات صلة: فارس كرم في أكبر هجوم على “مشروع ليلى”: “بدن دعس بالصرماية