Search
الأحد ٢٠ أغسطس ٢٠١٧

فارس كرم لباتريسيا هاشم: لم أكن أريد ان تصل القصة الى هذا الحد في مطار بيروت ولا علاقة لزينة الراسي

انه نجم من العيار الثقيل عندما يغني على المسرح يشعل حماس الجمهور نجم مثير للجدل ومؤخراً اصبح حديث الناس بعد المشكلة التي واجته في مطار رفيق الحريري الدولي. انه النجم اللبناني فارس كرم الذي أطلّ ضمن مقابلة خاصة مع الاعلامية بارتيسيا هاشم ليكشف اوراقه ضمن برنامج “بصراحة” الذي يبث عبر اثير اذاعة “فايم اف ام” كل يوم سبت الساعة الواحدة ظهراً حيث اكّد في بداية اللقاء وهو يضحك قائلاً “بهرب من المشكل والمشكل بيلحقني لأن جسمي لبّيس” .

وغاص “كرم” مع “هاشم” في تفاصيل المشكلة التي حصلت معه منذ اسبوع وذلك اثناء عودته من دبي الى بيروت حيث صادف في الطائرة رجلاً بدأ بمضايقته وازعاجه. وطلب منه “كرم” ان يبتعد عنه قبل ان تقع المشكلة. وتأسف “كرم” كثيراً لأنه لم يكن يريد ان تصل القصة الى هذا الحد لكن الرجل تصرّف بطريقة مزعجة واستفزه كثيراً لدرجة وصلت الى التضارب والتدافع بينهما.

وأكّد “كرم” ان صدره رحب ويتصوّر دائماً مع الفانز ولكن هذا الرجل استفزه كثيراً واشار ان مواقع التواصل ضخمت جداً الحادثة.

وهل انزعج بعد ان صور احد الاشخاص الحادثة ونشرها على مواقع التواصل،  اكد ان لا شيء يزعجه فالذي يحبه يحضر حفلاته والذي لا يحبه لا يحضر حفلاته ولا يسمع له اغنية . وشدد انه انسان واضح جداً.

وحول تصريحه مؤخراً لجمهوره بأن أعز فنانة لقلبه شمس الأغنية اللبنانية نجوى كرم سألته هاشم عن ما فعله ليواسيها بفقدان شقيقها “نقولا كرم”، أكد أن ما فعله بهذه الحالة يبقى قليلاً والغريب يجب الوقوف الى جانبه بنظره فكيف القريب كنجوى، وإعتبر أن هذا الكأس سيذوقه الجميع وتمنى لنجوى ولأهلها الصبر.

وتحدّث عن حفلاته التي أقامها مؤخراً مكتفياً بالقول أن الناس تحبه ويعلم ذلك جيداً والحفلات كانت ناجحة.

وكشف لباتريسيا عن تواجده في إستديو الموزع طوني سابا لوضع اللمسات الأخيرة على جديده والاغنية ستحمل إسم “منمنم” من كلمات أريج ضو وتلحين سليم سلامة والتوزيع لطوني سابا، وتقول “منمنم منمنم والتم مسمسم” وستبصر النور فور جهوزها على أن تصور قريباً مع المخرج حسان  غدار وهي من إنتاج روتانا.

وبالعودة لتعاونه مع الموسيقار الراحل ملحم بركات في “بلا حب وبلا بطيخ” وعن الإنتقادات التي طالت الأغنية وحقيقة رأيه بتلك الآراء، أكد أنه يحزن عندما يسمع كلمة “الراحل” عن الموسيقار، وأكمل معتبراً أنه لا يُعجب جميع الناس والعكس صحيح، مشدداً على أنه ليس ضد من ينتقد ويعبر عن رأيه وحتى من لم يحبها ولكن يحزن من لم يحترمها وخاصة أنها من ألحان الموسيقار ووصلت لعدد كبير من الناس في العالم العربي، وكشف أن الأغنية موجودة بصوت الموسيقار ومن الممكن أن تبصر النور، أما من ناحية الكلام إعتبر أن السيدة فيروز وصباح وحتى الموسيقارغنوا للزيتون والتوت وغيرها من الأغاني “بعيداً عن التشبيه”، وأكد أنه منذ ولادته يثير الجدل أينما حل.

ومازحته هاشم “بعدك بتقول بلا حب وبلا بطيخ ولا حطيت عقلك براسك”، فجاوبها “ما في أحلى من الحب وما في أطيب من البطيخ”.

وصرح “كرم” بأن الألبوم اصبح جاهزاً ولكن ينتظر بعض التنازلات على بعض الأغاني التي لحنها الموسيقار الراحل ملحم بركات، وأيضاَ تنازلات من عائلة الشاعر الراحل ياسر جلال، وأكد أنه سيطلق الألبوم فور حصوله على تلك التنازلات.

وعن تعليقات الصحافة والجمهور حول حفله الناجح ضمن مهرجانات ربيع سوق واقف، حيث كان الطقس ماطراً إلا أن الجمهور كان حاضراً وبقوة، شدد فارس على أن هذه هي محبة الناس ولولا نجاح “بلا حب وبلا بطيخ” لما قدم حفله للسنة الثالثة على التوالي في المهرجان نفسه، وأضاف أنه يتحضر لحفلاته في الأردن ومن ثم بغداد ودبي وأوستراليا مع متعهد الحفلات ميشال حايك، وبعدها يتوجه الى أميركا ومن ثم المغرب “موازين” لينتقل بعدها إلى أميركا.

وحول تصريحه الذي سبق حفله بسوريا بأنه سعيد وفخور بعودته للغناء في سوريا ولشعبها” فهل يعتبر ذلك التصريح يعرضه للإنتقاد أو الإنقسام حوله من قبل الشعب السوري وخاصة أنهم بين مؤيد ومعارض؟أكّد أنه مع الشعب السوري الحبيب والكثير منهم يحبونه، كاشفاً أنه عندما كان يُطلق أغنية جديدة يتصل على سوريا ليعرف هل الأغنية متداولة في سيارات الأجرة، مشدداً على أنه سعيد بغنائه في الشام قائلاً ” مثلما لدي أحبة في لبنان والأردن وفلسطين وأيضاً في سوريا والعراق”.

وعن الأغاني التي تعاون مع الموسيقار الراحل، إعترف أن هناك أغنيتان “ما رح إنساك، كل الناس حواليكِ” من كلمات نزار فرنسيس والحان أبو مجد وتوزيع طوني سابا ، كما تمنى أن يحصل على التنازلات في أقرب وقت وأكد أنه سيحزن أن لم يحصل عليهما وتكونا بصوته ولكن إن أبصرتا النور بصوت الراحل فهذا خير وبركة. وشكر ربه بأنه ولد في زمن أبومجد وأخذ لحناً منه.

وتحدث عن إطلالاته الإعلامية الخجولة، مصرحاً بأنه يعلم جيداً أين يطل وأين لا، كاشفاً بأنه ينتقي إطلالاته ولا يحب أن يكون دائماً على الشاشة قائلاً ” بنت الجيران بالضيعة حلوة وينطرها كل سبت لتطلع، بس إذا طلعت كل يوم بزهق منها وهيدي قصتي”.

وسألته هاشم عن أبرز الأعمال التي شهدتها الساحة الفنية وأهمها ألبوم أيمن زبيب الذي كا يعد من المنافسين لكرم، أكد كرم أن أيمن ليس منافسه ولم يكن يوماً لأن ما يقدمه زبيب بعيداً عن ما يقدمه هو، وأشاد بصداقته بأيمن وأكد أنه أحب الألبوم ولكن الحملة الإعلانية “ما بدي فوت بهل القصص”. كما أشاد بموهبة النجم السوري ناصيف زيتون قائلاً “الله يوفقه، والجميع خير وبركة”.

وعن رأيه في تجربة البوب ستار رامي عياش التمثيلية في مسلسل “امير الليل”، ردّ كرم “بدك تعمليلي مشكلة معو”، الله يوفقه وتجربة حلوة ولكن ليس كل من نجح في الغناء نجح في التمثيل، واضاف انه لا يحب التمثيل وعندما يصور كليباً يقوم بذلك بالقوة.

وقام بمعايدة النجمة الجماهيرية هيفا وهبي التي وصفها بحبيبة قلبه، مشدداً على أنها مميزة وشكلها جميل ولكن قلبها رائع ونواياها صافية “وحسب نواياكم ترزقون” وتمنى لها كل ما يليق بها، وأضاف أن الفن ليس سباق أصوات ومن يصيب تلك النوتة أو غيرها فمن الممكن أن يكون هناك صوت أجمل من صوته ولكن لا يمكنه أن يكون فارس.

وهل سيعود للإنضمام إلى لجنة برنامج المواهب Golden Mic بعد أن تم تأجيله، شدد فارس أنه لن ينضم مجدداً بالرغم من الإنتاج الضخم إلا أن الإهتمام بالأصوات لم يكن دقيقاً وهذا جوهر الخلاف. وتسأل كرم هل إن لم ينضم إلى لجنة حكم فهذا لا يعتبر بأنه متواجد على الساحة. وأكد بأنها كانت تجربة جميلة ولكن لن يكررها وكان سعيداً بتواجده مع سفير الألحان فايز السعيد والفنانة أسماء المنور اللذين وصفهما بالأصدقاء وبأنهما يشبهانه كثيراً “طيبين”.

وأوضح “كرم” رداً على “هاشم” بأن هناك خلاف قائم بينه وبين الMBC، أكد فارس أن تم دعوته ليكون ضيف أحد حلقات برنامج Arab Idol إلا أنهما لم يتفقا حول الطلبات، ولكن هذا لا يعني أن هناك خلاف أو جفاء بل حل ضيفاً على أكثر من برنامج يعرض على شاشتها.

وسألته باتريسيا عن رأيه بكل من السوبر ستار راغب علامة والنجم وائل كفوري حول تواجدهما في لجنة تحكيم Arab Idol  في المكان نفسه، إعتبر كرم أن راغب عين ووائل عين، وأضاف أنه تربطه صداقة بوائل وأشاد بنجومية علامة ومحافظته عليها “ومنشوف حالنا فيهما”.

وإستهزأ بمن ينتقد وهو لا يعلم تاريخ وأهمية هؤلاء النجوم ونجاحاتهم وتضحياتهم، معتبراً أن لكل نجم تاريخه ونجاحاته، وشدد على أن لا يستطيع إبن الأمس أن ينتقد من له باع طويل في المهنة.

وتحدث عن قريته “جزين الجنوبية”، قائلا ” دخل تراب جزين وأهلها وأمانها والخبز عالحطب”.

وختم اللقاء موضحاً حقيقة الحادث الذي واجهه في مطار بيروت، نافياً أن يكون للإعلامية زينة الراسي التي رافقته أي علاقة في الموضوع وهي تواجدت في دبي حيث كانت بزيارة لأهلها وشقيقها وإلتقيا وكانت العودة سوياً، وما قام به في مطار بيروت نتيجة المضايقات التي تعرض لها كل من فارس والراسي، مما دفع فارس للقيام بتلك ردة الفعل.