Search
السبت ٢٤ فبراير ٢٠١٨

علي عبد الستار وآمال الغربي في طرب مع مروان خوري

تعرض مساء الجمعة حلقة خاصة من برنامج “طرب مع مروان خوري” يستضيف فيها الفنان الشامل النجم القطري علي عبد الستار وآمال الغربي.

بداية افتتح مروان خوري الحلقة بأدائه اغنيته (لو تعرف) عزفا على البيانو، وتبعه الفنان علي عبد الستار في أغنية (تفداك)

في الحوار تحدث الفنان علي عبد الستار عن اختياره للتراث القطري متأثرا بالفنان الراحل عوض الدوخي. وقال من البدايات وأن ألقى دعماً كبيراً من الاعلام القطري في الغناء لكن قبل الاحتراف، وبناء على رغبة الاهل تابعت تحصيلي العلمي

شكلت الاغنية القطرية حالة، خاصة بالنسبة لي يقول عبد الستار، وكان همي ايصال الاغنية القطرية الى القطريين اولا ثم العالم العربي، وقال، تعلمت العزف على آلة العود، وتابع ان خصوصية الاغنية الخليجية تأتي في اعتمادها على الكلمة التي يرافقها لحن مركب يليق بجمالها، وهذا ما ساهم في انتشارها عربيا، وتحدث عن جيل واعد من الفنانين القطريين الشباب.

“عبد الستار” قدم خلال الحلقة كل من أغنياته (يا ناس احبك)، (يا حبيبي)، (أدعي عليك بالحب).

وحلت الفنانة التونسية امال الغربي، ضيفة على الحلقة ذاتها مضيفة حيث غنت خلالها كل من أغنية (قطر يا بيت الحب)، وأغنية (واقف على بابكم ولهان)، واغنية (داري قطر)، واغنية (امل حياتي)، بالمشاركة مع علي عبد الستار، واغنية (انا في انتظارك)، بالمشاركة مع علي عبد الستار ومراون خوري.

واستضاف مروان خوري الصحافي والكاتب أحمد عبد الملك، ضيفاً في الحلقة ذاتها، وحاوره حول الاغنية القطرية التي برأي عبد الملك، مرت بثلاث مراحل: المرحلة الاولى التي تعتمد على الايقاعات البحرية، وكانت تعكس معاناة الانسان مع الحياة، اما المرحلة الثانية بدأت في الستينيات مع دخول الآلات الموسيقية اليها، ويعود ذلك الى الموسيقي الراحل عبد العزيز ناصر، لتأتي المرحلة الثالثة والتي ركزت على الهم الانساني، ما جعلها تنطلق خارج قطر، حسب وصفه.

في ختام الحلقة حل الشاب “محمد الخالقي”، في ظهوره الاول، ضيفًا ضمن فقرة المواهب الجديدة، انطلاقا من ايمان برنامج طرب، بدعم الاصوات الشابة