Search
الثلاثاء ٢٣ يناير ٢٠١٨

علي الخوار: الكلمة الحرة سلاح لمن يشكك في مواقف المملكة السعودية

تحت رعاية نائب أمير منطقة الرياض صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن عبدالرحمن بن عبدالعزيز آل سعود وبحضور سعادة الشيخ شخبوط بن نهيان بن مبارك آل نهيان، سفير دولة الإمارات في المملكة العربية السعودية، أقامت الهيئة العامة للترفية في قاعة المؤتمرات الكبرى بجامعة الأميرة نورة بنت عبدالرحمن أمسية شعرية ضمن أمسيات المملكة احتفالا باليوم الوطني 46 لدولة الإمارات العربية المتحدة شارك فيها شاعران من الإمارات هم الشاعر الشيخ ماجد بن سلطان الخاطري الذي أشعل القاعة بالتصفيق لقصائده الجزلة التي رسخت صدق المحبة والإخاء بين الشعبين الإماراتي والسعودي، وشاعر الوطن الإماراتي علي الخوار  الذي قدم خلال هذه الأمسية قصيدتين جديدتين جسد خلالهما أسمى معاني المحبة والإخاء بين الشعبين الشقيقين السعودي والإماراتي كما حملت القصائد التي قدمها علي الخوار مشاعر أبناء الإمارات تجاه الشعب السعودي وقيادته، وأكد خلال هذه الامسية عن عمق العلاقة التي تربط الشعبين الشقيقين والمحبة الصادقة ومشاعر الولاء ألمتبادلة ليبدع في تلك القصائد التي قدمها وهو يربط ما بين الكلمة والواقع بشكل وثيق خصوصا بعدما تصدى بقصيدته التي وضح من خلالها مواقف المملكة تجاه الإسلام والعروبة مستنكراً الهجوم الذي تتعرض له المملكة عبر وسائل التواصل ألاجتماعي ومفنداً الحجج الباطلة التي يتستر خلفها مدبرو هذه الإشاعات ألخبيثة ثم بعد ذلك ألقى الخوار العديد من القصائد المتنوعة ملبياً طلبات الحضور الكبير من كلا الجنسين.

يشار أن الامسية أداراها الإعلاميان محمد الشهري من السعودية وحسين العامري من الإمارات وشارك فيها الشاعر السعودي خالد المريخي.