Search
الإثنين ٢٠ نوفمبر ٢٠١٧

علاء نجد من لبنان يفوز بلقب الموسم الاول من Project Runway

2

في حلقةٍ ختامية مباشرة، شكّل الإبداع الفني والإبهار السمعي-البصري فيها سِمةً مميّزةً من على مسرح “حي دبي للتصميم” – d3 Dubai Design District في دولة الإمارات العربية المتحدة، فاز علاء نجد من لبنان بلقب برنامج “Project Runway ME” بموسمه الأول على “MBC4” و”MBC مصر 2″، بعد أن خطف قلوب المشاهدين بتصميماته المتألّقة، ومجموعته المتكاملة من 15 قطعة راقية، ونيله ثناء أعضاء لجنة تحكيم البرنامج على مدى 13 أسبوعاً.

وبذلك كان الختام مِسكاً، مع نجوم الغناء وائل كفوري، وسميرة سعيد، ومحمد حماقي، الذين أحيوا سهرة الحلقة الختامية، فملؤوا المسرح حماسةً وفناً وطرباً، بحضور حشدٍ من أهل الصحافة والإعلام، ونجومٍ من العالم العربي، وأبرز المُدوّنين في عالم الموضة والأزياء “Fashion Bloggers”، وروّاد مواقع التواصل الاجتماعي “Social Media Influencers”.. إلى ضيفة الحلقة الختامية التي شغلت كرسي عضو لجنة التحكيم الثالث: عارضة الأزياء السابقة والممثلة النجمة الجزائرية-الفرنسية فريدة خلفا.

وبعد منافسةٍ حامية كان أبطال جولتها الختامية: ريان أطلس من الجزائر، وسليم شبيل من تونس، وعيسى حسّو من سوريا، وعلاء نجد من لبنان، باتت الغَلَبة أخيراً من نصيب علاء نجد، الذي لم يستطع تمالك مشاعره فور إعلان مقدمة البرنامج جيسيكا قهواتي عن فوزه باللقب، فارتفعت الهتافات بين الجمهور وعلَتْ أصوات التصفيق، ليُسدَل بذلك الستار على 13 جولة من التنافس بين 15 مشتركاً من كافة أنحاء العالم العربي.

قالوا بعد الحلقة الختامية والإعلان عن الفائز باللقب

في معرض التعليق على النتيجة الختامية، شكر الفائز باللقب علاء نجد “مجموعة MBC” وجميع القيّمين على البرنامج وأعضاء لجنة التحكيم وعلى رأسها المصمّم اللبناني-العالمي إيلي صعب الذي “تعامل مع المشتركين على نحوٍ أبَوي فكان لهم بمثابة المُلهِم والمُرشِد والمثل الأعلى.” على حد قوله. كما شكر علاء نجد المشرف على أداء المشتركين فارس الشهري، وأضاف: “لقد بدَأتْ مسيرتي العملية في تصميم الأزياء اليوم، وسأُثبت لكل من آمن بي ووثق بقدرتي على النجاح أنني أهلٌ لهذه الثقة إن شاء الله”.

وفي هذا السياق، هنّاً رئيس لجنة تحكيم البرنامج إيلي صعب، علاء نجد على نيله اللقب، مؤكداً أنه راضٍ عن النتيجة، وموضحاً أن التواضع والعمل الدؤوب والمُلهَم هو أساس النجاح في المستقبل أما الغرور فهو السبب وراء الفشل. وأضاف إيلي صعب: “شهد البرنامج اجتماعاً فريداً ضمّ الموهبة والالهام والابداع إلى جانب استعراض القدرات التنافسية للفوز بأفضل التصاميم، وهو ما أسهم ويُسهم حتماً في نشر ثقافة الأزياء والموضة وتعميق أثرها في عالمنا العربي على نحوٍ أوسع. إذاً، نجحنا في ادخال عالم الأزياء والموضة، عبر البرنامج، إلى كل بيتٍ عربي، هو الذي شاهده كافة أفراد العائلة العربية وليس فقط جمهور الشباب أو المهتمين بالموضة”. وختاماً أشار إيلي صعب إلى أن جميع المشاركين في البرنامج على علمٍ بأن بابه مفتوح لهم دائماً في حال رغبوا بالعمل ضمن فريق “دار إيلي صعب”، ولكنه في الوقت نفسه يحترم استقلالية المُصمّمين ورغبتهم بتأسيس أسماء لهم في هذا القطاع.. إن رغبوا هم بذلك.

بدورها هنّأت أيقونة الأزياء والموضة التونسية-الإيطالية عفاف جنيفان، علاء نجد بالفوز، وأضافت: “لقد أثبت جميع المشتركين الـ 15 امتلاكهم للموهبة. وجاء فوز علاء نجد نتيجة تميّزه بعدة أمور أبرزها قدرته على تطوير أدواته وأدائه وعنايته بالتفاصيل خلال حلقات البرنامج، إلى جانب البساطة في العرض والإبهار في التقديم، ناهيك عن كفاءته في تنفيذ “السِمَة” – “Theme” المطلوبة في كل حلقة والأخذ برأي أعضاء لجنة التحكيم مع الحفاظ على طابعه و شخصيته”.

من جانبه، شدّد مـازن حـايك المتحدّث الرسمي باسم “مجموعة MBC” – مدير عام العلاقات العامة والشؤون التجارية، على نجاح الشراكة بين “دار إيلي صعب” العالمية للأزياء و”مجموعة MBC”، مُثنياً على الدور البنّاء الذي لعبته لجنة التحكيم بقيادة إيلي صعب ومعه عفاف جنيفان.. إلى الضيوف-النجوم اللذين شغلوا كرسي التحكيم الثالث على مدى 13 حلقة. كما توجّه حـايك بالشكر إلى “حي دبي للتصميم – d3” مُثمّناً دعمهم للبرنامج وتوفيرهم وجهة متخصّصة لقطاع الأزياء في المنطقة. واستطرد حايك: “بموازاة نجاح البرنامج جماهيرياً من حيث نسب المشاهدة العالية وحجم التفاعل على شبكات التواصل الاجتماعي والمنتديات، وكذلك فنيا ًوتقنياً لناحية تقديمه أفضل الممارسات الإنتاجية والإخراجية وفق أرقى المعايير العالمية، بفضل فريق إنتاج MBCالمحترف وعلى رأسه الزميلة سمر عقروق وفريق العمل المتكامل.. تمكّن “Project Runway ME” من تحقيق أهدافه الاستراتيجية سواءً على صعيد المحتوى النوعي الفريد والمتميز الذي أضافه لشبكة برامج MBC، أو لناحية استمرار استراتيجية المجموعة في إبراز برامج المواهب على اختلاف أنواعها وأنماطها… والأهم، تحفيز الطاقات العربية الشابة والمُبدعة، في كافة المجالات، وصولاً بها إلى الاحتراف والشهرة… وربما العالمية يوماً.”

جوائز الفائز

إضافة إلى فوزه بلقب البرنامج، نال الفائز علاء نجد مبلغ 50,000 دولار أميركي كدعم لانتاج أول عرض أزياء خاص به، تقدمة من “مايبلين نيويورك – Maybelline New York”.  كما حصل على عضوية لمدّة سنة كاملة في “مجلس دبي للتصميم والأزياء –  Dubai Design& Fashion Council” إلى جانب مساحة إبداعية للتصميم خاصة به، لمدّة سنة كاملة. بموازاة ذلك، ستُعرض تصاميمه الفائزة على غلاف، وفي متن صفحات، المجلة الرائدة في عالم الأزياء “هاربرز بزار أرابيا – Harper’s BAZAAR Arabia” وذلك ضمن عددها الصادر بشهر كانون الثاني/يناير 2017.