Search
الخميس ١٧ أكتوبر ٢٠١٩

عاصي الحلاني يودّع سيمون أسمر على طريقته الخاصة

7new

بعد ان تعذر عليه وداع مكتشفه الفنّي المخرج الراحل سيمون أسمر، وهو في ساعاته الأخيرة، وذلك بسبب الحادث الذي تعرض له اثر سقوطه عن الحصان ونقله الى المستشفى حيث كان يتلقى العلاج.

اتخذ فارس الغناء العربي عاصي الحلاني، من حسابه عبر موقع انستغرام، منبراً ليودع المخرج الذي تبناه فنياً.

ونشر “الحلاني” صورة من الذكريات الجميلة – كما وصفها – تعود الى عام ١٩٩٠ من على شلالات نهر العاصي في البقاع اللبناني جمعته – بحسب وصفه – مع الراحل الغالي الأستاذ سيمون اسمر، قائد منطقة البقاع العميد ابراهيم شاهين، العميد محمد عبدالله، المحامي كمال الحلاني” وعلق “من اجمل الذكريات”.

وأضاف: إنه سيمون أسمر…! الرمز… المدرسة… والمرجعية…!! ثالوث حبّ هو…!!! كان مثال الأب الروحي لي في الفنّ والعطاء… وفي الغناء على مسارح النجوم ومدارج البدايات… هو هكذا كان… مساكب بيلسان… خلود أرز… وصلابة سنديان… وفضاء يعبق بالحبّ والعبقرية… رجلٌ ومخرجٌ مبدعٌ… حدائق ورد وعناوين جمال.

لعلّه من عجائب القدر ومن قسوته… أن يسبقني الى المشفى بيوم… وألحقه أنا مصاباً في اليوم الثاني الى المستشفى نفسه… حيث كان فارس الإبداع الأسمريّ يصارع الموت، وكنت أنا أقاوم الجروح من كبوة فرسٍ… فلم يمهلني القدر أن ألقاه… وأقبّل عيونه والتمس قلبه السمح الرحب.

فكان أن إختطفه الموت… شعلة من نور… ومنارة شاهدة على عصر وزمن جميل.

سيمون أسمر… لأنني أحببتك بعظمة… سأفتقدك كثيراً… أستاذاً كبيراً… وصانع نجوم… ومبدعاً.. بصماتك تحاكي الشمس وتسكن الذاكرة”.

1