Search
الثلاثاء ٢١ نوفمبر ٢٠١٧

عارضة أزياء “فيكتوريا سيكريت” تبهر العالم في التحفة الفنية المرصعة بجواهر معوّض

كما هي العادة في كل سنة تقريبًا، كشفت شركة التجزئة الأميركية الشهيرة للملابس الداخلية “فيكتوريا سيكريت” عن حمالة “فانتاسي شامباين نايتس” (Fantasy Nights Champagne Bra) المرصعة بالجواهر التي صممتها دار المجوهرات والألماس العريقة، معوّض.

وظهرت الحسناء البرازيلية لايس ريبيرو، وهي نجمة “فيكتوريا سيكريت” منذ عدة سنوات، بإطلالة خلابة في التحفة الفنية المرصعة بالجواهر، والتي يُنتظر أن تعرضها في خلال عرض أزياء “فيكتوريا سيكريت” الذي سيعقد في شانغهاي في تشرين الثاني / نوفمبر 2017.

وهذه هي المرة الأولى التي تحظى بها عارضة الأزياء لايس ريبيرو بشرف ارتداء صدرية “فانتاسي” من “فيكتوريا سيكريت”، وتسير على خطى كبريات عارضات الأزياء الأخريات اللواتي ارتدين على مر السنين صدريات “فانتاسي” من معوّض ونذكر منهنّ: ليلي ألدريدج، وأدريانا ليما، وأليساندرا أمبروسيو، وكانديس سوانبويل، وسيليتا إيبانكس، وجيزيل بوندشين، وتايرا بانكس، وهايدي كلوم، وكارولينا كوركوفا.

ولهذا التصميم الجديد بالكامل، جمعت دار معوّض أحجارًا كريمة من شتى أنحاء العالم في طقم لانجيري يتميّز بالتألق ويحتفي بالجمال الأخاذ والجاذبية الآسرة. وبلغت قيمة الحمالة والحزام المرافق لها مليوني دولار أميركي، واستغرق العمل عليهما أكثر من 350 ساعة لكي يتم ترصيعهما يدويًّا بأكثر من 6 آلاف حجر كريم وصل وزنها الإجمالي إلى أكثر من 640 قيراطًا، وتضمنت حبات الألماس الأبيض والياقوت الأصفر والتوباز الأزرق، جُمعت بالذهب الأصفر عيار 18 قيراطًا. ولإتمام طقم متكامل لا مثيل له، صممت دار معوّض سوارًا وقرطا أذن لتتماشى مع الحمالة والحزام، تم ترصيعها كذلك بـ75 قيراطًا من الألماس والياقوت والتوباز.

وأقامت دار معوّض تعاونًا راسخًا مع “فيكتوريا سيكريت” منذ العام 2001 وقد صممت حمالات “فانتاسي” عشر مرات منذ ذلك الحين، ونالت إحداها تصنيف موسوعة غينيس للعام 2003 على أنها حمالة الصدر الأغلى في العالم، وهي حمالة “فانتاسي فيري سكسي” (The Very Sexy Fantasy Bra). كذلك، تُزيّن مجوهرات دار معوّض الفاخرة عارضات أزياء “فيكتوريا سيكريت” مرارًا في خلال عرض الأزياء الذي تقيمه علامة الملابس الداخلية كل عام.

https://www.instagram.com/p/Ba-A8OSgRi0/?taken-by=laisribeiro