Search
السبت ٢٤ أغسطس ٢٠١٩

طارق فريتخ على غرار مايك تايسون

321

على غرار النجوم العالميين الذين اعتادوا تربية حيوانات غير أليفة في بيوتهم وعلى غرار مايك تايسون الذي اشتهر باقتنائه نمرًا مفترسًا يربي اليوم في قصره في هوليوود المخرج طارق فريتخ نمرًا يتجول حرًا في أروقة المنزل الفاخر الذي قام بتصميمه.

وبينما يدلل طارق نفسه ليختار ان يكون مختلفًا فحسب على هذا الصعيد بل يغامر أيضًا في الأعمال إذ بات مساهماً على المدى الطويل من خلال استثمار بقيمة بليون دولار وضعه في شركة BYD الصينية المتخصصة ببناء طاقة إنتاجية جديدة للبطاريات للاستفادة من الدفع الجديد القوي للطاقة في الصين.

وتساهم الطاقة التي تبتكرها الشركة ليس فقط بتخفيض تلوث الهواء من محركات الاحتراق التقليدية ولكن أيضا بتعزيز نفوذه عالي التقنية إذ تنتج  24 جيجاوات / ساعة من البطاريات سنويا وهو جزء من خطط الشركة لزيادة طاقتها الانتاجية الاجمالية الى 60 جيجاواط ساعة بحلول عام ٢٠٢٠ وقد صرحت الشركة في بيان لها أن فريتخ “رجل أعمال ذو خبرة خاصة برؤية واضحة للمستقبل، حيث يمكن للمرء أن يناقش معه بشكل بنّاء التغيير في الصناعة”.