Search
الخميس ٢٧ أبريل ٢٠١٧

طارق سويد يوجه رسالة مهمة الى فخامة رئيس الجمهورية ميشال عون

وجه الممثل والكاتب ومقدم البرامج اللبناني طارق سويد رسالة مهمة وانسانية الى رئيس الجمهورية العماد ميشال عون وذلك عبر صفحته الخاصة عبر موقع انستغرام، حيث طلب من الرئيس ان يسعى ليؤمن ابسط حقوقه وهي سلامة المواطن على الطرقات كي لا نخسر مزيداً من شبابنا.

وقال “سويد”: “انا مواطن لبناني، لا تهمني لعبة السياسة كلها، لا بهمّني من ينال هذا الموقع ومن بيخرج منه، الذي بهمّني كيف تتقسّم الحصص، كلّ الذيي بهمّني هو الإنسان ببلدي”.

واضاف: “يومياً شبابنا يموت بحوادث السير، أكثريتها سببها الطرقات المظلمة، وللأسف المسؤولية ضائعة، وتضيّع الأرواح معها، فقط لأن الجهات المعنية ترفض ان تتحمّلها. الأشغال تضع المسؤولية على الطاقة، التي ترجع وتردها لها، قبل ان تعود الأشغال وترميها على البلديات، التي بدورها ترميها على جهة جديدة”.

وتابع طارق: “دوّامة ترامي المسؤوليات لا يمكن ان تكون الجواب الشافي لعائلة خسرت أولادها. هذه مسؤولية فلان اهذبوا اليه، وهذا ليس بجواب يقدم الى ام واب وشقيقة وشقيق خسروا أعزّ ما عندهم.

واشار: “فخامة الرئيس الذي اقوله ليس بسخيف ولا ثانوي، إنما أساسي وجوهري عند تشكيل الحكومة. نحن لا بهمّنا من يكون في الحكومة، يهمّها أهلنا وناسنا وحقوقنا المهدورة. واجباتنا نقوم بها، والضرائب رغم كثرتها مقارنة بالمستوى المعيشي والدخل ندفعها، بينما التقصير هو الذي غير مبرّر، والذي لا يمكن ان يكون القاعدة الدائمة بتسيير حياة الناس في بلدي. الوزارات والأجهزة المعنية التي ترمي اللوم والمسؤوليات على بعضها، من يحاسبها ويقول لها إنها انوجدت، مثل ما انوجدت قبلها الدولة، لتكون في خدمة المواطن والإنسان”.

وختم قائلاً: “فخامة الرئيس، إنت مؤتمن على حماية الدستور، والدستور ينصّ على حفظ حقوق المواطنين. لذا فخامة الرئيس، نحن بانتظارك كي تتدخّل في هذا الموضوع شخصياً، وقبل ان نخسر شباب أكثر من الذي خسرناهم. هذه أقل حقوقنا. سلامتنا أقل حقوقنا، وأهمّ واجب على الدولة”.