Search
السبت ٢٢ يوليو ٢٠١٧

طابع بريدي تذكاري للفنان نصري شمس الدين

وقع وزير الإتصالات جمال الجراح على قرار إصدار طابع بريدي تذكاري للفنان نصري شمس الدين “في الذكرى التسعين لولادته” في جون 27 حزيران سنة 1927، وذلك خلال استقباله وفدا ضم النائب الدكتور محمد الحجار ورئيس اتحاد بلديات إقليم الخروب الجنوبي، رئيس بلدية جون جورج مخول، مصطفى وألمازة نصري شمس الدين، رئيس جمعية “بيت المصور” في لبنان كامل جابر، صاحب معرض خليل برجاوي لطوابع البريد ورئيس منتدى صالون الخميس (حفظة الذاكرة) المهندس عبدالله عبسي.

وبحسب الوكالة الوطنية للاعلام ان الوفد قدّم إلى الجراح طلباً لإصدار الطابع مع مجموعة من الصور و”البروفات” فوقع عليه فورا، وقال: “سوف أحيله إلى مجلس الوزراء للتوقيع عليه. أنا من أشد المعجبين بصوت نصري شمس الدين وبما قدمه للبنان والعالم العربي من فن راق وأصيل، وهو يستحق التكريم والطابع البريدي التذكاري، وسأحيل المعاملة بعد توقيع مجلس الوزراء إلى ليبان بوست، لكي تباشر في الإجراءات، عسى أن يصدر قبل مهرجان الذكرى المقرر في آب المقبل”.

الحجار 
من جهته، قال الحجار: “نشكر الوزير الجراح لاستجابته طلبنا وتوقيعه السريع عليه، ونصري شمس الدين يستحق أن يكرم في لبنان لأنه أعطى فنا راقيا تجاوز الحدود الجغرافية لوطنه، وأقل ما يمكن هو أن نكرمه بطابع تذكاري وأن نقيم مهرجانا في بلدته جون، في مناسبة مرور تسعين عاما على ولادته، وجون أهل لذلك”.

مهرجان 
ومن المقرر أن تقيم بلدية جون بالتعاون مع إتحاد بلديات إقليم الخروب الجنوبي وعائلة الفنان نصري شمس الدين وجمعية “بيت المصور” في لبنان ومعرض خليل برجاوي لطوابع البريد ومنتدى “صالون الخميس”، مهرجانا متنوعا في مطلع آب المقبل، يتخلله مجموعة من الإصدارات التذكارية وفيلم عن حياته وفنه ومشاهد من أعماله ودبكات على أغانيه.

وكان شمس الدين توفي في 18 آذار 1983 إثر نزيف دماغي عن 56 عاما على أحد مسارح سوريا، وهو الذي شكل أحد أعمدة الفن اللبناني الأصيل من خلال أكثر من 500 أغنية وعشرات المسرحيات والإسكتشات من أعمال الرحابنة وغيرهم وبمشاركة السيدة فيروز، ومنها مسرحية “أيام فخر الدين”، فضلا عن الأفلام السينمائية وغيرها من المهرجانات المحلية والعربية والعالمية، وترك أثرا بالغا في التراث الفني اللبناني ورصيدا غنائيا سيعيش إلى أجيال وأجيال.