Search
الأحد ٢٠ أكتوبر ٢٠١٩

ضيوف رامز جلال في خطر، هل هناك من تلاعب؟

1

مع كل موسم رمضاني، يقدّم النجم المصري رامز جلال فكرة جديدة لطرح برنامجه المليء بالمخاطر والمغامرات الجريئة والمخيفة في آن، حيث يستضيف شخصيات فنية معروفة تعيش اصعب اللحظات واكثرها رعبًا، بسبب المقالب التي تتعرّض لها.

وكل عام، ترافق عرض البرنامج شائعات عديدة، أبرزها ان النجوم وضيوف البرنامج على علم مسبق بالمقالب التي يواجهونها، إلا ان الواقع يقول عكس ذلك، خصوصًا أن أخطاءً فادحة وخطيرة تحصل مع فريق العمل، كفيلة بأن تعرّض حياة الضيف للخطر، فيحاول القيّمون على البرنامج التصرّف بسرعة وبحكمة كي لا يصيب الضيف أي اذى، كما حصل في حلقة الممثلة ماغي بوغصن وغيرها من النجوم.

وفي هذا السياق، سُئل المتحدث الرسمي لمجموعة MBC مازن حايك حول هذا الموضوع وعن مدى مصداقية البرنامج وما اذا كان الضيوف على علم مسبق بما سيواجهونه، فكان جوابه جازمًا وصارما، اذ قال: ” MBC لا تتلاعب ولا تلعب ولا نيّة ولا رغبة لديها في التدخل بهذه الامور”، لافتًا الى الامور المفاجئة التي تحصل خلال الحلقة والتي تستدعي لتدخّل من فريق العمل كي لا يصيب الضيف أي مكروه.

في المقابل، كان الفنان والمخرج جاد شويري، والذي كان صلة وصل بين النجوم والبرنامج، كما شارك في تقديم حلقات منه، أكد في حديث سابق لموقع “بصراحة” أنه لم يكن أي من النجوم على علم بالمقالب او بمضمون الحلقة، انما توجهوا الى “بالي” – في اندونيسيا بهدف تصوير اعلان دعائي، ليفاجؤوا هناك بما يواجهونه.

رغم الانتقادات الكثيرة التي تطال برامج رامز جلال في كل موسم رمضاني، إلا انه ماضٍ في تقديم أفكار جديدة وأكثر خطورة كل عام. ومع اقتراب انتهاء شهر رمضان، لا بد من طرح سؤال حول ما سيقدّم جلال لمشاهديه العام المقبل؟

أخبار ذات صلة: خاص- جاد شويري يفصح لـ”بصراحة” عن تفاصيل مشاركته بـ”رامز في الشلال” وكم تقاضى