Search
الخميس ٢٤ مايو ٢٠١٨

شيرين تخرج عن صمتها في واقعة “البلهارسيا”: لا احد يزايد على وطنيتي

بعد ان تعرضت لهجوم عنيف على خلفية القضية المعروفة إعلاميًا بـ “تصريحات البلهارسيا” حيث منعت من الغناء في مصر لعدة اسابيع، تحدثت النجمة المصرية شيرين عبد الوهاب لأول مرة في الموضوع حيث اكدت انها تحترم قضاء بلدها لكنها ترى لبعض التعسف بحقها والظلم.

وفي مقابلة خاصة ضمن برنامج “ذا انسايدر بالعربي” رأت شيرين ان كل الذي حصل لم يكن يستحق كل هذا الجدل والهجوم الشخصي عليها وهي في الآخر مصرية وعربية.

واكدت انه وفي نفس واقعة “البلهارسيا” انتشر فيديو آخر لها من نفس الحفلة حيث كانت تشيد وتتحدث عن بلدها مصر وقالت “لما تعمل حاجة وحشة العالم كلو بيتكلم عليها انما لو عملت حاجة حلوة ما حدش بيتكلم عليها“.

ورداً على سؤال هل اصبحت تخاف من ان تتفوه بأي كلمة على المسرح، اكدت انها لا تخاف سوى من الله.

وهل ستغني من جديد اغنية “ما شربتش من نيلها” في حفلاتها، اكدت شيرين انها لن تغني هذه الاغنية ابداً وتفضل ان يغنيها اي فنان آخر. وتمنت شيرين ان لا يتم الكلام مرة جديدة في هذا الموضوع لأنه حساس جداً بالنسبة لها خاصة بعدما وصل الامر الى التشكيك بوطنيتها. وختمت بالقول “لا احد يزايد على وطنيتي”.

نذكر ان محكمة جنح المقطم اصدرت حكماً قضائياً بسجن النجمة المصرية شيرين عبد الوهاب لمدة 6 أشهر، وكفالة 5000 جنيه، بتهمة الإساءة لمصر، بقضية “تصريحات البلهارسيا”، ولكن محامي شيرين عبد الوهاب اكد ان الحكم غير صحيح وصدر بمخالفة لصريح القانون خاصة ان محكمة جنح الشيخ زايد سبق لها ان اصدرت حكماً بالبراءة في نفس الواقعة.

وقد قدم دفاع شيرين دعوى استئناف لتتأجل القضية الى يوم العاشر من نيسان/ابريل المقبل، بعد دفع الكفالة القانونية التي تبلغ قيمتها 5 آلاف جنيه.