Search
الإثنين ١١ ديسمبر ٢٠١٧

شهر التوعية بمرض سرطان الثدي ينتهي بذكرى مليئة بالأمل

اختتمت حملة أكتوبر الوردية الخاصة بالتوعية حول مرض سرطان الثدي والتي ترعاها شركة أبوظبي للإعلام بذكرى مليئة بالأمل عبر فعاليتها المجتمعية الأخيرة والتي شارك فيها عدد من الأطباء والخبراء في مجال الصحة، بالإضافة إلى جهات تعليمية وتطوعية ، ومنظمات تهتم بالشؤون المجتمعية.
وقد توجت الفعالية النهائية التي أقيمت بالتعاون مع هيئة الصحة في أبوظبي بجمع غفير كان نتاج تضافرالجهود خلال حملة أكتوبر الوردية المليئة بالأمل والإلهام مما أسهم في تحويل الاهتمام بموضوع التوعية حول مرض سرطان الثدي كأمر نسائي بحت إلى أمر رئيسي مثير لاهتمام العائلة بأكملها (كالأزواج، والأخوة، والآباء، والأبناء) بالإضافة إلى المجتمع برمته؛ لإلهام جميع أفراد العائلة من أجل إحداث تغيير إيجابي في حياة الآخرين.
وركزت الحملة على كم المعلومات القيمة التي يوفرها موقع simplycheck.ae و هو موقع غني بالمعلومات الخاصة بمرض سرطان الثدي، يمكن النساء من الحصول على المعلومات الطبية اللازمة بالإضافة إلى الدعم المتواصل الذي يكمن في تعريفهن عن كيفية القيام بالفحص الذاتي.
وقد أنشأت هيئة الصحة في أبوظبي موقع simplycheck.ae خلال شهر أبريل من العام 2009 رغبة في زيادة نسب التوعية حول مرض سرطان الثدي والتواصل مع النساء عبر وسيلة سهلة وحديثة في آن واحد.
وساعد موقع simplycheck.ae حتى الآن الآلاف من النساء ليثبت بذلك أن المعرفة سبب وجيه لإنقاذ حياة الكثيرين، ففي خلال شهر أكتوبر من العام الحالي، قامت 25,931 امرأة بزيارة الموقع للحصول على النصح والإرشاد ولحجز موعد للفحص، وقد تم الاحتفال بهذه المناسبة المجتمعية الهامة في مدينة زايد الرياضية في أبوظبي من خلال تشكيل العدد ذاته على أرضية الملعب ليتم بذلك إيصال رسالة واضحة ومسموعة (الصورة مرفقة).
ويجدر الذكر أن مرض سرطان الثدي هو ثاني أكثر الأسباب المؤدية للوفاة عند النساء في دولة الإمارات العربية المتحدة بنسبة 28%، كما تبلغ معدلات الوفيات الناتجة عن الإصابة به نسبة 44% وهي معدلات مرتفعة ومخيفة إلى حد ما. من جهة أخرى، يساعد الكشف المبكر في شفاء 98% من النساء المصابات بالمرض خلال مراحله الأولى، ومن هنا جاءت أهمية هذه الحملة للتشديد على أهمية الوقاية ولتمكين النساء من الاهتمام بأنفسهن والبقاء بصحة جيدة.
حملة أكتوبر الوردية التي ترعاها شركة أبوظبي للإعلام هي حملة متميزة و متكاملة تسهم في دعم زيادة الوعي حول سرطان الثدي, تهدف لإشراك المجتمع وتوعية النساء و إلهامهن.
و توظف في هذه الحملة وسائل إعلامية عديدة الأوجه من أجل زيادة الوعي حول سرطان الثدي ووسائل إعلامية عدة للترويج كالإعلانات المطبوعة، وفيديو إعلاني خاص بالإضافة إلى وسائل إعلام مجتمعي أخرى.