Search
السبت ٢٧ مايو ٢٠١٧

سوزان نجم الدين سفيرة الدراما العربية لهذا العام

ضمن مظاهرة فنية كبرى في مدينة بور سعيد، إحتفى مهرجان الحياة بدورته ال١٧ بالنجمة العربية سوزان نجم الدين حيث تمّ منحها لقب “سفيرة الدراما العربية” لهذا العام، وذلك بقرارٍ من لجنة التحكيم وتصويت الجمهور الذي استمر مائة يوم ليستقر علي اختيارها كسفيره للدراما العربية، وقد اعتبر القائمين على التكريم أن تنوع ادوارها وتميزها على الشاشة هو تحدي كبير نجحت فيه سوزان بامتياز وتغلبت على الأنماط التقليدية وقدمت أدواراً اجتماعية وتاريخية تشهد بموهبتها الراقية والمتميزة التي راهنت بها على مر مسيرتها الفنية، نذكر منها في الموسم الماضي مسلسل “إمرأة من رماد” الذي أدّته بأبعاد درامية وسيكولوجية صعبة ومركبة لم يسبق تقديم مثيلاً له قبل الآن وكذلك من خلال مسلسل “وش “تاني” بدور العرافه وهو دور مركب وإنساني.

وقد تسلمت سوزان نجم الدين أوسكار المهرجان ودرع اللقب الممنوح من قبل المهرجان من الممثلة القديرة رجاء البداوي ومن رئيسة المهرجان د. صافي يونس، ثم أهدت نجم الدين هذا الأوسكار واللقب الى حلمها العربي الدائم في تحقيق الوحدة العربية التي نتوق اليها جميعاً.

وقد هنّأت رئيسة مهرجان الحياة نجم الدين وقالت: “ ألف مبروك معالي سفيرة الدراما فأنت خير وجه لهدف نبيل ونجمة تحمل موهبة كبيرة بالفطرة وتبدع كل مره بطموح فنانة مازال لديها الكثير…ألف مبروك أوسكار أفضل ممثلة عربيه بالدورة ال 17 لمهرجان الحياة للدراما ودعم المبدعين”، هذا وأنهت د صافي يونس رئيس المهرجان قولها “بأن تكريم سوزان جاء بالإجماع وإصرار لما تتميز به من مقومات تجمع الجمال العربي والطموح الفني مؤكدة أنها لو اعتذرت عن الحضور كان ذلك سيتسبب في حجب الجائزة لأنها بلا بديل أو منافس في منطقتها الفنية”.

وكان لإطلالة نجم الدين وقع خاص لما تميزت به من خلال ثوب معاصر خلّاق يحمل معالم الكلاسيكية الأنيقة في آن، وهذا ما يجعلنا نشهد على أنها في الآونة الأخيرة باتت صاحبة أسلوب جديد ومميز توقعه مع كل إطلالة حيث ينخطف الحضور باتجاه نجمة تعرف كيف تقدم إطلالتها بعصرية فائقة وبساطة بعيدة عن البهرجة المعتادة وبشخصية متوهجة بالطاقة الآسرة، عميقة ببعدها، شقية لعوبة بخفة ظلّها، فتُشعرنا يوماً بعد يوم أنها على طريق نجومية عالمية تشبه إطلالاتها الجديدة، فهل ستفاجؤنا قريباً بخبر فني أبعد من عالمنا العربي!

بهذا تكون ساحرة الدراما العربية وسفيرتها قد كُرِّمت في مصر ثلاث مرات في أسبوع واحد، وكما تعشق سوزان مصر يعشقها المصريون، فمن تمثيل مقعد سوريا في جامعة الدول العربية الى جائزة مونديال القاهرة للأعمال الفنية والإعلام الى مهرجان الحياة، حصدت سوزان نجم الدين نجاحاً أبهر المراقبون لتستحق عن جدارة لقب “سفيرة الدراما العربية”.