Search
السبت ١٨ نوفمبر ٢٠١٧

سمر ابو خليل: “سيد القصر” عائد الى الشاشة ورفضت دعوة تمام بليق

استضاف الاعلامي رالف معتوق في برنامجه spot on  الذي يبث عبر اذاعة صوت لبنان كل يوم أحد، الاعلامية سمر ابو خليل التي اعلنت أن صراحتها وشفافيتها تسببان لها المشاكل.

في فقرةComing soon، كشفت عن أن قراءة الاخبار من الكماليات وليست من الاساسيات لديها والاساس عندها الحوار وقالت: “على الصحافي امتلاك الثقافة اولًا وفي مختلف الميادين ومن ثم يعمل على تطوير معارفه”.

واعلنت أن برنامج “سيد القصر” سيعود الى الشاشة وستبدأ تصوير حلقاته قريباً وفيه ستحافظ على الحلة القديمة مع بعض التغييرات على ان يكون ضيوفها من اكثر من مجال كالأمن والفن وحتى من خارج لبنان ايضاً.

وردًا على سؤال عما اذا كانت شاشة الجديد تستوعب أكثر من برنامجين سياسيين حيث ستعرض الجديد برامج للاعلاميين جورج صليبي وبولا يعقوبيان وسمر ابو خليل، أشارت الى أن في هذه البرامج تنوعاً وهي غير تقليدية مشددة على أن بولا يعقوبيان انسانة متمكنة و قيمة مضافة اينما تحل.

ابو خليل جزمت بأن قناة “الجديد” لا تزال في المرتبة الاولى كما رفضت أي نقاش حول مقدمة نشرة الاخبار التي باتت تشكل هوية قناة الجديد وقالت: المقدمة غير قابلة للنقاش او المنافسة مهما حاولوا ولم يحالفهم الحظ  بالعناصر التي اخدوها من “الجديد”.

ولفتت الى أنها تخوض في بعض الاحيان نقاشاً مع مريم البسام التي قالت انها تملك قلماً لا يتكرر لانها تكتب بقلبها وليس بالحبر.

في فقرة بين 2، اعتبرت ابو خليل أننا نعيش حفلة جنون وانفصام في الاعلام وهناك كثير من اللامهنية، مشيرة الى ان الثغرات موجودة في اي مكان حتى في الجديد لكننا نحاول السير بين الالغام.

ورأت ابو خليل أن الخروج من الكلاسيكية يتم على مراحل لكن عصر الرايتينغ يتحكم وهذه مصيبة حلت على الاعلام وتمنعه من تحقيق رسالته الاساسية مطالبةً بقانون صحي وسليم وضوابط بعيدة عن كم الافواه وكبت الحريات او تكبيل الايدي ويحدد القانون الاشخاص المخولين العمل في هذا المجال،فهناك من يمتلك الموهبة لكن لا يجوز ان نكون في عصر تصبح فيه “ملكة جمال الحي” اعلامية.

الجمال ليس حاجة ضرورية ولا ملكات جمال في الجديد التي تبحث عن المضمون.اما عن شخصها فتقول: لدي وجه يتقبله الجمهور ولكنني امتلك المضمون ولولا ذلك لما بقيت طوال ستة عشر عاماً.

ابو خليل اعلنت صراحة أنها لا تؤيد اسلوب تمام بليق لكن هذا اسلوبه وهذه هويته وقد وجه اليها الدعوة ولم تشارك في البرنامج لانها لا تجد نفسها في هكذا نوع من البرامج.

وفي عرضها لمسار العمل في القناة وبين الزملاء تقول: نحن اليوم مجموعة من الزملاء لا نشبه بعضنا بشيء لكننا جمعينا ملزمين بخدمة النشرة ونجاحها والتناكف صحي لما فيه خير العمل.

علاقتها برامز القاضي ووعد تصفها بالعادية فسمر ابو خليل التي لا تؤمن بالصداقات في العمل ففي العمل زملاء وفقط، كما انها تميل الى تأييد صداقة الرجل والمرأة اكثر من المرأة والمرأة. وتعليقا على نقلة شادي خليفة الى الاخبار فهذا أجمل شيء حصل قالت فشادي من اكثر الناس لياقة وهو خاطر بهذه الخطوة لكنه استطاع اثبات نفسه .

اما عن الذين غادروا المحطة كمالك الشريف ونوال بري وكريستين حبيب فعلاقتها طيبة معهم وتعتبر مغادرة حبيب خسارة للجديد وتكشف عن انه لم يتم التخلي عن كريستين بسهولة.

ابو خليل تعترف بأن الجميع يخطئ وهناك ما يمكن تمريره لكن بعض الاخطاء مميتة مشيرة الى سعيها الدائم للقيام بما يجب فعله لتحقيق اهدافها وأجمل ما في الحياة هي محبة الناس.

في فقرة اقتضى التوضيح،أكدت أن الحضور لا يختلف بين الفترات الصباحية والمسائية معلنا عن رضاها عن نفسها في البرامج المسائية التي قدمتها والاحب على قلبها “سيد القصر” ولن تكرر تجربة وجهًا لوجه لانه غير متكافئ رغم تأكيدها أن رياض قبيسي يتقن عمله لكنه لا يملك موهبة المباشر. وختمت الفقرة: لا تملك سمر أبو خليل وجهين وقبل الهواء وما بعده لا تتغير… اقتضى التوضيح.

سمر مع عائلتها كأي أمّ وزوجها يتحملها لانه مؤمن بها ويحبها ولو ذلك لما وصلت الى هنا فما يبقى هو الحب والاحترام.اما عن قناة الجديد فهي قناة علمانية وفضلت الادارة أن لا يظهر أحد بشعار ديني على الهواء وعلى الصعيد الشخصي انا مؤمنة الى اقصى حدود ولدي تقصير في الممارسة بسبب ظروف العمل.

وتختم: الاعلام يعطي الشهرة لكن لا يجعلك غنياً الا في حالة واحدة عندما تبيع نفسك وضميرك ولسانك وقلمك.

في فقرة On – off  :

الاسماء التي وضعتها في خانة الـ on  كانت التالية: جورج صليبي – وليد عبود – جان عزيز – بولا يعقوبيان – داليا احمد – نوال بري – كريستين حبيب – كلارا جحا – كاترين حنا – غادة عيد – جيسكا عازار – ديما صادق – اسبيرانس غانم – تمام بليق – مالك مكتبي – هشام حداد – عادل كرم – منى ابو حمزة – رابعة الزيات – جو معلوف – ريما كركي – طوني خليفة – هيفا وهبي – نانسي عجرم – عاصي الحلاني – كاظم الساهر – نجوى كرم – ملحم زين – معين شريف – نادين نسيب نجيم – جويل داغر – تيم حسن – كارلوس عازار – يوسف الخال – بديع ابو شقرا – رودني حداد.

اما الاسماء التي وضعتها بين الـ on  و الـ off : ديانا فاخوري هي مذيعة مهنية لكن الـ off  علىover  كما قالت .

وعن ميشال المر رفضت الحديث عن الموضوع لكنها اظهرت لاحقاً ان هناك خلافاً خارج اطار الاعلام، ومن دون ان تسميه مباشرة استحضرت في جوابها حالة شخص متسلط ومتعجرف.

اليسا تحب إحساسها لكنها لا تحب شخصيتها وميريم فارس كذلك.

نادين الراسي لم تحبها في الغناء.

وفي خانة الـ off  أيضا : سيرين عبد النور وماغي بو غصن.

أما في فقرة  Face off  فأجرى معتوق اتصالاً بالاعلامي جورج صليبي الذي كشف عن أن الاختلاف هو على الدوام فقط وهو السبب الوحيد الذي قد يخلق اشكالا.واشار الى أن خليل حين كانت ضمن فريق الاعداد في الاسبوع في ساعة كانت جلسات التحضير للحلقة تتحول الى جلسات تحضير زفاف سمر وتجهيز منزلها الجديد.

واعلن صليبي أن الاعلام مهنة دقيقة وفيها احتكاك مباشر بين الزملاء .

المحطة التالية عبر فايسبوك وفيها كشفت ابو خليل انها ليس مغرمة بالاضواء والمسرح هواية وستخوض التجربة ان كان العرض مهماً وكذلك الغناء هواية عندها والى جانب الاعلام لديها اجازة بالعلوم السياسية والتاريخ. وكشفت عن ان للضوء عمراً معيناً ومن بعدها يخفت.