Search
الخميس ١٨ أبريل ٢٠١٩

سما دبي تحتفي بنجوم الطرب الخليجي في الموسم الجديد من (الجلسة)، 30 مطرباً.. الأصالة والطرب والتراث الموسيقي الخالد

بعد نجاحها في تقديم نخبة من نجوم الطرب الخليجي في الدورات البرامجية السابقة، وفي إطار حرصها على تقديم كل ما هو جديد ومتميز لجمهورها المحلي والخليجي والعربي، قامت قناة سما دبي إحدى قنوات مؤسسة دبي للإعلام بإنتاج وتصوير عدد من الحفلات والجلسات الطربية الجديدة مع نخبة من نجوم الطرب في منطقة الخليج العربي، وذلك لبثها مساء كل جمعة وعلى مدى 13 حلقة خلال الدورة البرامجية الجديدة.

وأكد أحمد المنصوري مدير قناة سما دبي، أن الجلسات الجديدة تأتي بعد النجاح الكبير الذي حققته الجلسات السابقة من ناحية متابعة الجمهور وطلب العديد من المطربين المشاركة في الجلسات القادمة، وذلك في إطار حرص قنوات مؤسسة دبي للإعلام على تقديم كل ما هو متميز ويليق بالجمهور العربي، مؤكداً أن الجلسات الطربية الجديدة ستكون مفاجأة جميلة للجمهور، في الوقت الذي تفخر قناة سما دبي بتقديم مجموعة جديدة من المطربين النجوم عبر شاشتها خلال خلال الدورة البرامجية الجديدة التي انطلقت مع الشعار الجديد للقناة (الأولى دائماً) والتي تسعى إلى إبراز الوجه الحضاري والإنساني والنهضة الاقتصادية والحضارية التي تشهدها إمارة دبي وبقية إمارات الدولة، والترويج لهذه الإنجازات من خلال مجموعة البرامج الجديدة من دون إغفال الجانب الحضاري المتمثل بكون دبي الفسحة التي تلتقي فيها كل الثقافات والإبداعات العربية والإنسانية مع التركيز على جميع الفئات العمرية.

لافتاً الإنتباه إلى أن هذه الجلسات تحمل الكثير من الخصوصية من ناحية الحرص على إبراز التراث الموسيقي والإبداعي لدولة الإمارات العربية المتحدة ومنطقة الخليج، وذلك من خلال أصوات النجوم والعديد من المطربين الشباب الذي حرصوا على تقديم مجموعة من أغانيهم الخاصة في أول مشاركتهم في هذه الجلسات، إلى جانب تقديمهم لأغاني تراثية خالدة، الأمر الذي سيضيف لهذه الجلسات المزيد من النجاح والمتابعة خلال أوقات بثها نهاية كل أسبوع.

وقال خليفة حمد أبو شهاب نائب مدير قناة سما دبي، إن الجمهور سيستمع بمشاركة عدد من نجوم الطرب في الخليج والعالم العربي والذين يشاركون للمرة الأولى في هذا البرنامج، كالمطرب عبادي الجوهر وطلال سلامة ومحمد البلوشي ولطيفة التونسية، إلى جانب كل من النجوم: عبد الله الرويشد، محمد البكري، عبد المنعم العامري، يوسف العماني، مشاعل، وليد الشامي، فهد الكبيسي، أريام، عادل مختار، محمد المنهالي، فيصل عبد الله، عبد العزيز الضويحي، محمد الهاملي، حبيب الياسي، منصور المهندي، أحمد برهان، سعد الفهد، رانيا شعبان، فاضل المزروعي، فؤاد عبد الواحد، آمال الغربي، غيث، عصام كمال، حسن إبراهيم، سلوى عمر، ورد، وغيرهم من المطربين الذين سيقدمون ثنائيات غنائية للمرة الأولى.

معرباً عن أمله في أن تنال هذه الجلسات الطربية ما تستحقه من النجاح، مقارنة بالجهد المبذول لتقديمها بالشكل والمضمون الذي يليق بالجمهور، متوجهاً بالشكر إلى جميع الفنانين والنجوم الذين شاركوا في هذه الجلسات، مشيراً في الوقت نفسه إلى تصوير الجلسات الجديدة بتقنية (HD) العالية الوضوح، فضلاً عن استخدام عدد أكبر من الكاميرات في الإستديو الذي تم تخصيصه لتصوير هذه الجلسات التي تم الإعداد لها وتصويرها في وقت قياسي، بعد أن أبدى أغلب الفنانين رغبتهم في المشاركة في الموسم الجديد، فيما سيتم تقديم كواليس هذه الجلات في برنامج فني خاص سيعلن عنه في وقت لاحق.

طرب بروح الأصالة والمعاصرة

وتحدث المطرب السعودي عبادي الجوهر عن سعادته بالتواجد في الموسم الجديد من (الجلسة) للمرة الأولى على قنوات مؤسسة دبي للإعلام، واصفة مشاركتها في هذه المناسبة بالفرصة التي يطل فيها على الجمهور قائلاً:

ـ لم أتردد أبداً حين عرض علي المشاركة في هذه الجلسات الطربية، خاصة وأنني تابعت الجلسات السابقة وأعرف تماماً مدى الجهد الذي يبذله فريق العمل لتقديمها بالصورة الأفضل، فالجميع يعلم أن هذه النوعية من الأعمال الفنية تتطلب مسؤولية مشتركة من الفنان والجهة التي تقدم هذه الأعمال التي تتميز بالعفوية والأجواء الطربية التي يغلب عليها (السلطنة) والأداء المعبر، مؤكداً أنه سيقدم مجموعة من الأغاني التي ستمتع الجمهور.

من جهته أعرب الفنان الكويتي عبد الله الرويشد عن سعادته لإستضافته للمرة الثانية ومشاركته في حلقات برنامج (الجلسة) لهذا العام، متوجهاً بالشكر إلى القائمين على قناة سما دبي، وعلى رأسهم أحمد المنصوري مدير القناة، ويوسف صادر مخرج البرنامج وإلى الفرقة الموسيقية، مؤكداًَ أنه يحب هذه النوعية من الجلسات التي تتميز بالتغيير والتميز مما سيبهج الجمهور، في الوقت التي تمتاز ببساطتها سواء من قبل العازفين أو (الصفقة) بروح خليجية.

أما الفنان الكويتي محمد البلوشي وفي عودة جميلة له، فأشار إلى التناغم الكبير بينه وبين الفرقة الموسيقية، وفريق العمل الذي لم يشعره بوجود الكاميرا خلال تصوير هذه الجلسة التي تميزت بالأجواء العفوية، بعد أن غنى مجموعة من الأغاني الطربية، كذلك الحال بالنسبة إلى الفنان طلال سلامة الذي يشارك للمرة الأولى حيث أكد على ضرورة أن يقدم الفنان بين الحين والآخر جلسات طربية تساهم في زيادة جماهيريته وإنتشاره لدى الجمهور الذي يحب هذا اللون الغنائي الذي يتميز بالأصالة والحفاظ على التراث من خلال إستخدام الآلات الموسيقية خاصة، وما تتضمنه الأغاني في هذه الجلسات من إيقاعات خليجية وألحان تستند إلى كلمات قدمها كبار الشعراء في منطقة الخليج العربي.

وأكدت لطيفة التي تشارك للمرة الأولى، أن الجلسات الطربية هي المحك الحقيقي لقدرات الفنان الحقيقية، خاصة وأنه يتوجه بالغناء إلى الجمهور بمصاحبة فرقة موسيقية بعيداً عن أجواء الاستديو والمؤثرات الصوتية المتعددة، معربة في الوقت نفسه عن سعادتها الغامرة بالمشاركة في الجلسات الجديدة، متوجهة بالشكر إلى مؤسسة دبي للإعلام التي تحرص على تقديم كل ما هو متميز ويليق بالجمهور العربي، قائلة إنها ستغني مجموعة من أغانيها المختارة، إلى جانب مجموعة من الأغنيات الطربية ذات الطابع الخليجي الأصيل، متمنية التوفيق والنجاح لجميع المشاركين في هذه الجلسات الجديدة.

من جهتها أعربت آمال الغربي نجمة برنامج (نجم الخليج) للعام 2009 على قناة دبي، عن سعادتها بالمشاركة في هذا البرنامج مقدمة مجموعة من الأغاني التراثية إلى جانب أغنيتها الجديدة (كذاب)، كذلك الحال بالنسبة إلى فؤاد عبد الواحد نجم الخليج في موسمه الأخير، والذي أكد أنه سيقدم مجموعة من أغانيه الجديدة، معرباً عن سعادته الغامرة بلقاء عبادي الجوهر في هذه الجلسات.

وقالت أريام، إن مشاركتها هذه تعني لها الكثير، لأنها تقدم من خلال قنوات تلفزيونية لها سمعتها وتعتبر من أكثر القنوات مشاهدة بشهادة الجميع، والتي تسعى إلى دعم المواهب الإماراتية والأصوات الجديدة، مشيرة إلى إختيارها لمجموعة من الأغاني التي تتناسب مع أجواء البرنامج الكلاسيكية الهادئة، فيما توجهت كل من الفنانتين مشاعل ورانيا شعبان بالشكر إلى قناة سما دبي التي وجهت إليهما الدعوة للمشاركة في هذا البرنامج إلى جانب كوكبة من نجوم الغناء والطرب الخليجي.