Search
الجمعة ٢٢ نوفمبر ٢٠١٩

سلمى حايك تعايد والدها… وتكتب باللغة العربية

1

رغم وصولها الى العالمية وتحقيقها نجاحًا وجماهيرية واسعة، تفتخر الممثلة المكسيكية – الاميركية، سلمى حايك، بأصولها وجذورها اللبنانية، وهو الأمر الذي بات معروفاً عنها، خصوصًا انها قامت منذ بضع سنوات بزيارة لبنان لافتتاح الفيلم الكرتوني المستوحى من رائعة “النبي” لجبران خليل جبران.

يوم أمس، أكمل والد سلمى حايك الـ82 سنو من عمره، لذا نشرت ابنته على حسابها عبر موقع انستغرام، صورة تجمعها بوالدها، بمثابة معايدة لوالدها، حيث ارفقت سلمى الصورة بتعليق اشارت فيه الى انها التقطت تلك الصورة قبل يوم من عيد ميلاده، شاكرة والدها على الجينات والجذور اللبنانية التي أعطاها إياها، كما كتبت كلمة “بابا” بالعربية، وارفقت تعليقها بهاشتاغ باللغة الاجنبية، كتبت فيه: “لبنان” و”إبنة والدي الصغيرة”، وهو الامر الذي نال اعجاب المتابعين وخصوصا جمهورها العربي واللبناني، الذي يفتخر بها وبأعمالها ونجاحاتها المستمرة.

وكانت سلمى حايك قد حضرت يوم السبت الفائت حفل LACMA Art + Film 2019  في لوس أنجلوس، وقد خطفت الأنظار بإطلالتها، حيث ارتدت فستانًا باللون الزهري.