Search
الإثنين ١٥ أكتوبر ٢٠١٨

سلافة معمار وسيف الدين سبيعي معًا من جديد

6847

جمهور تلفزيون دبي، على موعد مساء الأحد (07 أكتوبر) مع ثاني حلقات الموسم الجديد من برنامج حكايتي مع الزمان (Story of my life) على شاشة تلفزيون دبي، والذي يعد البرنامج الحواري الأول على شاشات التلفزة العربية حيث يتيح لضيوف حلقاته الجديدة كيف سيكون مظهرهم في مراحل مختلفة من العمر، وذلك بجهود وخبرة فريق محترف من أهم اختصاصي المكياج والتجميل في العالم العربي.

وتستضيف الإعلامية اللبنانية ريما كركي مقدمة الموسم الجديد، الممثلة السورية سلافة معمار والمخرج السوري سيف الدين سبيعي، ليقدما معاً حلقة مميزة مليئة بالعواطف والحكمة والتصريحات التي تم الكشف عنها لأول مرة، فعلى الرغم من طلاقهما منذ سنوات عديدة، إلا أنهما يتشاركان في تربية ابنتهما الوحيدة “دهب” والتي ستبقى العامل المشترك بينهما، حيث يخططان معاً لتربيتها وبناء مستقبل أفضل وجميل لها.

في الوقت الذي تكشف الثنائي “سلافة وسيف” عن الكثير من العواطف والمشاعر والأفكار في كل مرحلة عمرية، حيث يكشفان عن الدروس الذي سيتعلمانها على مر السنين من بعضهما البعض، فيما تكشف هذه الحلقة عن علاقة فريدة من نوعها قليلاً ما نشهدها في مجتمعاتنا المعاصرة.

وسيتابع الجمهور في حلقات الموسم الجديد على شاشة تلفزيون دبي، مراحل تقدم الضيوف بداية من لحظة اشتراكهم في البرنامج وبعد 20 عاماً وصولاً إلى 40 عاماً، لمعرفة ردود أفعالهم وبماذا سيشعرون عند التعرف على نسختهم الأكبر سناً، في الوقت الذي يجيب الضيفان في كل حلقة على مجموع الأسئلة التي تتسم بالعفوية وتدفعهم للحوار العفوي بطريقة تحرك مشاعر الجميع على اعتبار أن هذا التحول الخارجي والتقدم في العمر يمس قلوب النجوم والضيوف والمعجبين على حد سواء، وذلك في إطار حرص تلفزيون دبي على تقديم برامج فنية منوعة ترتقي بذائقة المشاهد العربي وتجمع بين الفائدة والمتعة والترفيه الراقي الذي يعتبر عنواناً دائماً لبرامج ومسلسلات تلفزيون دبي وبقية قنوات مؤسسة دبي للإعلام في إطار سعيها لتقديم الأفضل على الدوام.





ان مجلّة بصراحة الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة مجلّة بصراحة الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

شروط النشر: ان مجّلة بصراحة الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح مجلّة بصراحة الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.

*