Search
الأربعاء ٢٢ مايو ٢٠١٩

سلافة معمار: أخاف أن تحاسبني ابنتي ولهذا السبب أكره مواقع التواصل

SM670

كشفت الممثلة السورية سلافة معمار أنها انزعجت قليلاً من بعض التعليقات التي رافقت إطلالتها الاخيرة في مهرجان الجونة السينمائي بخصوص أزيائها التي صممها زهير مراد لتعود وتؤكد أنها مقتنعة بطريقة وأسلوب حياتها وتقدم نفسها كما تحب كما وتعتقد أن وسائل التواصل الاجتماعي حولت بعض الفنانين لسلع يتم المتاجرة بها، معتبرة أن عدد المتابعين لا يعكس مطلقاً مدى النجومية وأنها لا تعتبر الناس أرقاماً ولذلك تكره السوشال ميديا لأن استخدامها الخاطئ أصبح منتشراً بشكل كبير.

واشارت “معمار” في حوار مع الإعلامي باسل محرز في برنامج المختار عبر إذاعة المدينة اف ام، إنها تخاف أن تحاسبها ابنتها “دهب” يوماً ما على شيء أو أن تقول لها إنها اهتمت بنفسها أكثر منها في مرحلة ما، كاشفة أن ابنتها ورغم صغر سنها ترفض الزواج ولها حكم سلبي عليه أتى بسبب طلاقها من أبيها المخرج سيف سبيعي.

سلافة كشفت أنها تلقت عرضاً لتدريس مادة التمثيل في المعهد العالي للفنون المسرحية في دمشق ولكنها رفضت لأنها غير جاهزة في هذا الظرف وتعتقد أن المناهج وأسلوب التدريس بحاجة لتغيير وهذا يتضح من تدني مستوى بعض الخريجين قائلة “إن من ينجح ويتألق منهم هو من اعتمد على نفسه واجتهد أما المعهد لم يعد كما كان”.

سلافة بينت أنها فكرت وتفكر بالاعتزال كثيراً خاصة عندما لا تجد من يقاسمها همها الفني بعد سفر الكثير ممن كانت تلتقي فكرياً وفنياً معهم بسبب الحرب، مضيفة إن سعادتها الحقيقية هي في الإنجاز وهذا مرتبط بظروف قد لا تكون متاحة دوماً، معتبرة أن عدم وجود رؤى مستقبلية وعدم وجود الشخص المناسب في المكان المناسب سبب الرداءة الفنية التي تحصل في سورية هذه الأيام.