Search
الثلاثاء ١٦ يوليو ٢٠١٩

ستيفاني صليبا تفقد السيطرة وتبكي

stephanie11

بعد الظروف الصعبة والمؤلمة التي مرّت بها عقب وفاة والدها بشكل مفاجئ أواخر كانون الثاني الفائت، عادت الممثلة ستيفاني صليبا الى استكمال تصوير مسلسلها الرمضاني “دقيقة صمب”.

ووسط تأثرها الشديد والدموع التي غمرت عينيها، شددت ستيفاني الى صعوبة ان تتخايل رحيل والدها عن هذه الحياة. وأكدت الى انها لم تفكر بالموضوع منذ وفاته لأنها لا تريد ان تتذكر ان والدها لم يعد موجوداً الى جانبها.

ومن “دقيقة صمت” الى “دقيقة حزن” احتاجت ستيفاني بعض الوقت كي تستكمل الحديث حيث لفتت ان العمل أتى في حينه كي تضع كل الألم والغضب والحزن الذي تشعر بهم في عملها لأنها لن تتمكن من التعبير عن الذي تشعر به بداخلها في حياتها الطبيعية.

نذكر ان مسلسل “دقيقة صمت”، كتابة سامر رضوان واخراج شوقي الماجري. وإنتاج شركتَيْ “الصبّاح إخوان” و”إيبلا الدولية”، ومن بطولة عابد فهد، كاريس بشار، ستيفاني صليبا، خالد القيش وغيرهم.

وتجسد ستيفاني شخصية “سمارة” التي تلتقي بـ عابد فهد الذي يجسد شخصية “أمير” الذي يهرب من السجن ويقصد صديقاً له الذي بدوره يأخذه الى احد الاشخاص كي يزوّر له جواز سفر ليغادر البلاد بسرعة، فيلتقي بستيفاني صليبا هناك وتبدأ قصة حب جميلة بينهما على الرغم من وضعها الصعب فهي لديها حالة توّحد وتعيش مع خالها الذي يحاول ان يستثمر موهبتها في الرسم لتزوير اوراق ثبوتية وكسب المال.