Search
الإثنين ٢٥ مارس ٢٠١٩

زياد برجي: لولا نادين الراسي “ما كان معي آكل”

578

قليلون هم من يحفظون الجميل ولا ينكرونه، مهما علا شأنهم ونجحوا في مسيرتهم المهنية. في المجال الفني، نصادف العديد من النجوم الذين باتوا “فوق الغيوم” يحكمهم التكبر والغرور، في حين لا تخلو الساحة في المقابل من اشخاص متواضعين قريبين من الناس، يحترمونهم ويقدرون محبتهم ودعمهم الدائم لهم.

ولأن هذا المجال مبني على المنافسة، يشهد العديد من الخلافات بين نجوم الفن من ممثلين ومغنيين، وعندما يقع احدهم في مشكلة او “فضيحة”، يبدأ الهجوم على النجم المقصود ومحاربته، دون الاستفسار عن المشكلة او حقيقتها.

جميعنا سمعنا بما تعرضت له الممثلة اللبنانية نادين الراسي منذ مدة، بين مشاكل مع ابنها وخلافات مع طليقها جيسكار ابي نادر حول حضانة اولادهما.

قد تكون نادين اقترفت خطأ بأنها شاركت تفاصيل حياتها الخاصة مع الناس، ولكن ربما ارادت فقط ان تجد دعمًا وسندًا لها في محنتها.

في هذا السياق، انتشر مؤخرًا عبر موقع انستغرام فيديو للنجم اللبناني زياد برجي ضمن مقابلة عبر قناة الحرة، دافع فيها “برجي” بشراسة عن “الراسي”، موجهًا سهامه الى كل من تعرض لها ونقل كلامًا سيئا عنها، داعيًا الجميع الى تركها وشأنها وعدم اختلاق اخباراً لا تمت للحقيقة بصلة. كما طلب زياد من نادين ان تعود كما كانت لانه على ثقة انها قادرة على ذلك.

قد يستغرب البعض سبب مدافعة زياد عن نادين، لكن وبحسب قوله ان لنادين فضل كبير عليه وعلى مسيرته المهنية، حيث قال: “وقت جابتني لمثل معها ما كان معي آكل”.

الجدير بالذكر ان مسلسل “غلطة عمري” جمع النجم زياد برجي بالممثلة نادين الراسي حيث تشاركا البطولة الى جانب نخبة من نجوم التمثيل، كتابة كلوديا مرشيليان اخراج فيليب اسمر. وحصد المسلسل حينها نسبة متابعة عالية.





ان مجلّة بصراحة الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة مجلّة بصراحة الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

شروط النشر: ان مجّلة بصراحة الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح مجلّة بصراحة الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.

*