Search
الثلاثاء ٢٥ أبريل ٢٠١٧

زافين يوقع كتابه “اسعد الله مساءكم” في دبي

في بداية جولة عربية، وقع زافين، الاربعاء، كتابه “أسعد الله مساءكم” ضمن فعاليات الدورة الخامسة عشرة لمنتدى الإعلام العربي في مدينة دبي في الإمارات العربية المتحدة بحضور حشد من الاعلاميين والصحافيين والمهتمين بالثقافة من كافة أنحاء العالم العربي.

وألقى زافين في بداية حفل التوقيع كلمة أشاد فيها بأهمية إعلان مبادرة عام القراءة في دبي، لتشجيع طلاب الدول العربية على القراءة. وتطرق إلى مضمون كتابه، شارحاً “أهمية تحويل المادة التلفزيونية إلى مادة مقروءة كي تترسخ في التاريخ والذاكرة الجماعية ويصبح لها إطاراً وطنياً جامعاً”.

وقال إنه أراد من خلال كتابه الذي يضم أهم مئة لحظة صنعت التلفزيون في لبنان، توجيه تحية لصناع التلفزيون في لبنان لأنهم الذين صنعوا صورة لبنان الوطن. وأضاف: “عندما كتبت تاريخ التلفزيون اكتشفت أن تاريخ التلفزيون يختزل تاريخ لبنان.. فالتلفزيون لم يصنع تاريخاً للبنان وحسب، بل جعل لبنان صورة متجسدة في عيون العالم العربي من خلاله لأن التلفزيون اللبناني هو الذي صدّر الحلم العربي وصنع الحلم اللبناني في العالم العربي”. وذكر أن معاني الشهامة والكرامة والبادية تحولت من الكتب الأدبية إلى الشاشة بفضل التلفزيون اللبناني، “وحتى المتنبي صار صوتاً وصورةً بفضل التلفزيون اللبناني”.