Search
الثلاثاء ٢١ نوفمبر ٢٠١٧

رجا ناصر الدين عشية مشاركته في ديو المشاهير: الاستاذ ميشال المر “بمون” والمكتب الثاني سيعيد لنا بريقنا

باتريسيا هاشم: بعد الإعلان عن مشاركته ضمن برنامج “ديو المشاهير”، وعشية انطلاق البرنامج الذي يشارك فيه كل من الفنانين بيار شامسيان، ارزة الشدياق، طلال الجردي، جيري غزال، فادي شربل، داليدا خليل، اويس مخللاتي، رندا سركيس، دحى حجازي، مصباح الاحدب، ساندرا رزق ورجا ناصر الدين، ساشا دحدوح. وضمن لجنة تحكيم مؤلفة من الاعلامية منى ابو حمزة، المخرج سيمون اسمر، المؤلف الموسيقي اسامة الرحباني. انتاج وتنفيذ ناي نفاع واخراج كميل طانيوس، اجرى موقع “بصراحة” مقابلة خاصة مع الإعلامي رجا نصرالدين للتحدث عن تفاصيل هذه المشاركة في “ديو المشاهير” وعن البرنامج الجديد “المكتب الثاني” وامور اخرى.

س: لو اجتمع الجميع كي يقنعوك انت الذي ينتقد كل شخص يغني بنشاز، كيف تجرأت على الموافقة للمشاركة في برنامج “ديو المشاهير”؟

ج: وافقت على المشاركة في هذا البرنامج بعد العديد من المشاورات والتفكير الطويل، ولكن الهدف الرئيسي للمشاركة في “ديو المشاهير” كي ارد “الجميل” واساعد المدرسة الداخلية التي قضيت فيها ١٣ سنة من طفولتي خاصة ان والدي شهيد، وربما من خلال هذه المشاركة قد استطيع ان اجمع لهذه المؤسسة المال وأرد بعضاً من جميلها.

س: معلومات موقع بصراحة تشير ان مشاركتك في البرنامج كانت بطلب من رئيس مجلس ادارة محطةmtv ، السيد ميشال المر هل هذا الموضوع صحيح؟ ولماذا رجا ناصر الدين بالتحديد وليس رودولف هلال؟

ج: شرف كبير لي أن يطلب مني الاستاذ ميشال المر المشاركة في البرنامج وربما اختارني بدلاً من رودولف هلال لأن لدي حبّاً للاغاني الطربية وأحب الأغاني القديمة لـ وردة وميادة الحناوي وام كلثوم وعبد الحليم حافظ وفريد الاطرش ومحمد عبد الوهاب وغيرهم واحب ان أسمعهم دائمًا بينما رودولف لا يحب الغناء وليس ملماً بالاغنيات الطربية. والاستاذ ميشال المر “بمون”. انا عملت في أكثر من محطة تلفزيونية ومع احترامي للجميع من الشيخ بيار الضاهر الى الاستاذ روي الهاشم والسيدة نضال الاحمدية التي كان لها الفضل الكبير عليّ ولكن اشعر ان الاستاذ ميشال “بمون”.

س: في البداية اقترنت مشاركتك بديو المشاهير مع اسم نانسي أفيوني ومن ثم تبين أنك ستشارك بمفردك، فهل من البداية كانت مشاركتكما مرتبطة ببعضكما البعض او ان هذا ليس صحيحاً؟

ج: نانسي افيوني تفاجأت بصورتها عندما انتشرت في الاعلام خاصة انها انجبت توأماً منذ فترة قصيرة جداً وهي صديقة مقربة جداً لي هي وزوجها والفكرة لم تكن مطروحة ابداً “ويا ريت موجودة” بالبرنامج لأنها امرأة جميلة وتتمتع بنفسية جميلة ايضاً وستجمعني مفاجأة مع نانسي سأكشف عنها لاحقاً

س: وعن اسم المؤسسة التي ستجمع لها التبرعات وكم انت متحمس لمساعدتها؟ وهل انت خائف من عدم وصولك الى النهائيات بسبب وجود أصوات أجمل من صوتك فيه؟ وهل انت معتمد على جمهورك الذي سيدعمك بالتصويت؟

ج: سأدعم مؤسسة “بيت اليتيم الدرزي” في منطقة “عبيه” وهي المؤسسة التي امضيت فيها 13 عاماً من حياتي. وانا متحمس كثيرًا لمساعدتها بعد أن قضيت فيها سنوات قاسية وجميلة من عمري، وأنا ليس هدفي الوصول للنهائيات كي أصبح فناناً بل اريد أن تستفيد المؤسسة. ساعمل على نفسي كثيراً على الرغم من وجود اصوات جميلة كي استطيع ان ابقى اطول فترة ممكنة في البرنامج.

س: انت تضمن سلفاً انحياز وتأييد اثنان من اعضاء لجنة التحكيم وهما الإعلامية منى بو حمزة بسبب القرابة التي تجمعك بها والمخرج سيمون اسمر لانكما مقربين فهل تضمن ان“يغُضا النظر” عن النشاز الذي قد تتسبب به خلال غنائك؟ وهل لديك قلق من المؤلف الموسيقي اسامة الرحباني؟
ج: اهم الفنانين في العالم “ينشزون” وفي حال “نشزت” هذا طبيعي لأنني لست فناناً. وأعضاء لجنة التحكيم جميعهم اصدقائي وكل عضو سيعطي رأيه بصراحة وبموضوعية وأنا سأسمع نصيحتهم واحترم آرائهم وسأتابع إرشاداتهم كي أتقدم ولكن لا احد يعلم ماذا يحصل مباشرة على الهواء اترك الامور الى حينه.

س: في حال وصل الى النهائيات كل من النائب مصباح الأحدب، الممثلة داليدا خليل والممثل أويس مخللاتي، من برأيك يستحق الفوز باللقب؟

ج: أستغرب اسباب طرح هذه الاسماء الثلاثة للنهائيات ومن يضمن وصولهم الى النهائيات، فالنائب مصباح الأحدب انسان طيب القلب ويغني بأكثر من لغة، وداليدا خليل صوتها جميل وكذلك أويس مخللاتي والثلاثة لديهم مقومات الفوز، لن انحاز الى اي احد وأفضل أن تضعي اسمي ايضًا ضمن النهائيات.

س: بعد ان نشرت في السابق صورة وكتبت عليها بما بمعناه أنك لم تتخيل يومًا أن تصل الى ما وصلت اليه اليوم، فـ ليلة الاحد ستقف على مسرح “ديو المشاهير” “انت مصدق حالك” انك ستغني امام جمهور وتقيّم على أساس الاداء والصوت، “أنت مصدق حالك” انك واقف بين المشاهير اضافة الى نجوم غناء سيحلون ضيوفاً في كل حلقة؟

ج: “أنا مصدق وهني يصدقوا انو انا واقف حدن”، خاصة ان صداقة تربطني بمعظم المشاهير واول حلقة سأغني الى جانب النجم عاصي الحلاني فلم اتخيل يوماً ان اقف واغني الى جانب عاصي فأنا احبه كثيراً وهو كشقيقي وانشالله اغني بطريقة لا ازعجهم، وسأعمل على نفسي جيدًا لأكون على قدر من المسؤولية والى جانبي دعم من الناس والجمهور، ليس هدفي ان افوز باللقب اشتركت في البرنامج لهدف انساني 100% ونسبة الصدق لدي هي ١٠٠%.

س: وبعد ان اشدت وزميلك رودولف هلال ببرنامجكما “الحلقة الاخيرة” الذي عرض لموسم واحد عبر شاشة MTV ، توقف البرنامج من جذوره وتم استبداله ببرنامج جديد بعنوان “المكتب  التاني” هذا يعني ان البرنامج فشل فهل تعترف اليوم ان برنامج “الحلقة الاخيرة” فشل، ولماذا تعتقد انه فشل ولم تعمد محطة MTV الى انتاج موسم ثان منه؟

ج: معلوماتك ليست دقيقة 100% عندما يتكلم كل شخص عن نفسه يقول انه الاول كي يعطي لنفسه معنويات وان برنامج “الحلقة الأخيرة” لم يفشل وتوقف بعد الاتفاق مع MTV والعقد ينص بيننا وببين المحطة على 13 حلقة الا اننا صورنا 28 حلقة لذا قدمنا اكثر من موسم. الجمهور اعتاد علينا انا ورودولف بنمط معين وان نكون جديين اكثر كـ “المتهم” اكثر من الصورة التي ظهرنا فيها بـ “الحلقة الاخيرة” الذي قلّدته العديد من المحطات. فقررنا ان نترك هذا النوع من البرنامج وان نتجه الى فكرة اخرى كـ “المكتب التاني” الذي سيبدأ يوم الخميس مع المخرج سيمون اسمر وهذا البرنامج سيعيد بريقنا على الساحة.

س: هل برنامج “المكتب الثاني” هو الفرصة الأخيرة لوجودك انت مع رودولف هلال في محطة الـmtv  وذلك بعد تقديمكما للعديد من الحلقات التجريبية لإقناع ادارة المحطة ان تقدما برنامجاً حيث اصبحت القصة ما بين الحياة او الموت، فإذا نجح البرنامج الجديد تستمران وفي حال لم تنجحا فتعتذر منكما المحطة بعد ان تحدت فيكما محطة LBCI  التي غادرتموها؟

ج: كنا بصدد التحضير لبرنامج على شاشة LBCI ولكن بسبب تأخر المحطة بالبت في البرنامج تلقينا عرضاً من MTV ووافقنا. كما اننا صورنا حلقة تجريبية واحدة من “المكتب الثاني” وعلى أساسها تم قبول البرنامج، وعلى العكس محطة MTV متمسكة بنا ونحن ايضاً متمسكين بها حتى ان المحطة فكرت بعرض الحلقة التجريبية التي صورناها على الهواء ولكننا لم نقبل بسبب تغيير الديكور وان الاستاذ ميشال المر تدخل بكل التفاصيل كي نظهر بأحلى صورة. أشكر مدير البرامج في الـmtv  الأستاذ جوزيف الحسيني، وأشكر باتريك غولام وحبيب غبريل. المحطة متمسكة بنا ونحن ايضاً وفي حال لم تكن المحطة متمسكة بنا كانت قالت لنا “باي” كما قالوا “باي” لكثيرين من قبلنا. واتمنى ان نكون على قدر من الثقة التي منحتنا اياها المحطة.

س: بوطن عربي وتحديداً نجوم لبنان حيث ان شخصيتهم تتضمن 60% من التصنع وزيف وسطحية ونفاق كم يستطيع برنامج مثل “المكتب الثاني” ان يكون فعالاً وهل سيقولون الحقيقة او يتجراون على قولها وكم يستطيع البرنامج ان يستقطب نجوماً من الصف الاول؟

ج: أن النجم الصادق سيظهر على الهواء امام الناس بصدقه وعفويته، البرنامج سيعرض على الكثير من الفنانين كي يحلوا ضيوفاً عليه.فمن يحب يمكنه المشاركة سيكون ضيفاً مكرماً من المحطة ومنا كما ان الضيف سيكون مكرماً من قبل الجمهور الذي يتابعه لأنه سيظهر حقيقته وصدقه وفي نفس الوقت يدافع عن نفسه امام بعض المشكلات التي واجهته و”المكتب الثاني” سيكون فرصة لكل فنان كي يظهر ويتحدث ويوضح كل شيء.

في نهاية المقابلة أشكر موقع “بصراحة” والاعلامية باتريسيا هاشم على هذا اللقاء واتمنى للموقع المزيد من الصراحة والموضوعية. واتمنى التقدم لباتريسيا هاشم والمزيد من النجاح خاصة اننا اصبحنا في عصر كل فنان يملك موقعاً ولم يعد هناك من مصداقية.





ان مجلّة بصراحة الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة مجلّة بصراحة الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

شروط النشر: ان مجّلة بصراحة الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح مجلّة بصراحة الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.

*