Search
الجمعة ٢٠ أكتوبر ٢٠١٧

راغب علامة لـ باتريسيا هاشم:”داعش الإقتصادي جايي” اليسا ممتازة ويطلق صرخة بيئية وانسانية عبر بصراحة

مع انطلاق برنامج “بصراحه” بموسمه الخامس والجديد مع الإعلامية باتريسيا هاشم، يوم السبت، عبر أثير اذاعة “فايم أف أم”، أطلّ السوبر ستار راغب علامة ليتحدث عن أعماله الجديدة ونجاح حفلاته خلال موسم الصيف، بالإضافة الى مواضيع سياسية واجتماعية.

عبّر “راغب” في البداية عن سعادته بإحياء العديد من الفنانين لمهرجانات الصيف بكافة المناطق اللبنانية، حيث أكد على الاجواء الجميلة في لبنان على الرغم من المشاكل الأمنية، وقال “الحمدالله، كان بلدنا هذه السنة على الرغم من الأوضاع الأمنية التي كانت على الحدود بنفس الوقت كان فيه مقاومة فنية بكل المناطق” وتابع ولم تدع المقاومة الفنية الإرهاب ان يؤثر على البلد.” وتمنى راغب أن تكون السنين المقبلة أفضل على مستوى المهرجانات في لبنان.

ورداً على سؤال حول احيائه العديد من الحفلات الصيفية، اضافة الى ارتياحه اكثر عندما يكون الحفل من تنظيم شركة “باكستايج برودكشن” العائدة لشقيقه خضر علامة، لفت السوبرستار الى ان اي شركة تتفق معه على احياء حفلة تكون شركة “باكستايج برودكشن” المراقب الاكبر على كل تفاصيل الحفل من الالف الى الياء والحفلة تخضع للمواصفات التي تطلبها شركة “باكستايج برودكشن” كونها المراقب الأكبر لحفلاته.

وحول إذا كان حفله ضمن مهرجان BEASTS  في بيروت من تنظيم شركة “باكستايج برودكشن” هو الأقوى له لهذا الصيف، شدّد راغب أن المهرجان ليس فقط كان الاقوى بالنسبة له بل الاقوى في لبنان. ووصفه بمهرجان ضخم كالحفلات التي تنظم في “لاس فيغاس”. وأضاف السوبرستار أنه تم رصد مبلغاً كبيراً من المال على كل التفاصيل وهو مهرجان بمستوى عالمي.

وأوضح راغب فكرة تصميم المسرح ضمن مهرجان BEASTS الذي يبعد أمتاراً عن الجمهور، فأشار إلى أن هذه المقايس المعتمدة عالمياً وقائم على فكرة الـ 3D حيث يوجد شاشات بتقنيات عالية تريح للجمهور المشاهدة، اضافة الى عرض الماء الموجود أمام المسرح. واكد راغب أنه “يستلذ” ويحب التفاعل مع جمهوره ولكن في المهرجان “خنقوه” من كثرة التفاعل حوله ما أجبره على العودة الى المسرح.

وحول الديو غنائي مع الفنانة شيرين عبدالوهاب، أشار “علامة” أنه إذا تمّ الديو يكون جيّد وإذا لم يتّم فيكون لكل شيء ظروفه.

بعيداً عن الفنّ  تطرقت باتريسيا حول حديثه خلال المؤتمر الصحفي لمهرجان BEASTS عن “الحرامية” في السياسة وعا إذا كان لا زال يستفزه موضوع البلد على الرغم من الصداقة التي تجمعه مع معظم رجال الدولة، أوضح “راغب” قصده وقال انه تواجد مؤخراً مع شخص من اهم اركان الدولة وقا له “سيحصل انفجار شعبي لان النسا تعبت”. وتابع ان داعش طرد من لبنان مذلولاً ولكن لا يجب ان تذل الدولة اللبنانية الشعب. وأضاف راغب أن هناك فوضى والموظف المناسب ليس في المكان المناسب له. وأشار إلى أن الزعماء محتكرين المناصب لهم في البلد.

وكشف راغب عن موضوع الضرائب التي تتوجب على الفنان، فصرح أن على الفنان دفع 40% إلى 50% من مبلغ حفلاته للدولة وأيضا ضرائب الجمارك زيادة اضعاف عن الضرائب في العالم.

وشدّد راغب أن البلد ذاهب نحو الإنهيار في حال استمرينا بالسكوت عن الفساد وعلى الجميع التحرّك والتكلم، وانتقل راغب إلى موضوع البيئة حيث أن لبنان ثاني أسوأ بلد في العالم. وأشار إلى عدم الإضاءة على البيئة.

وأوضح راغب أنه مع الضرائب المحقة وليس مع دفع الضرائب من دون القيام بما يتوجب على المسؤولين. وشدد انه سيقف دائماً الى جانب الناس. ولفت إلى أنه شخص إنساني وليس “ثورجي” لأنه يشعر مع الناس ومشاكلهم والأمور الصعبة التي يعيشها المواطن اللبناني.

وهل سيقف مع الناس المطالبة بوقف استكمال الامدادات المتعلقة بالتوتر العالي في منطقتي المنصورية وعين سعادة، قال راغب انه ليس على دراية كاملة مع كل الملف. قاطعته باتريسيا مشيرة الى انها ستزوده بكل الملف لاحقاً.

وانتقالاً إلى أعماله الجديدة، وتواجده في اسطنبول خلال اليومين الماضيين فهل يعمل على اغنية جديدة، قال راغب ان كلمات الشاعر طوني أبي كرم في الاغنية الجديدة اكثر من رائعة. والأغنية درامية ويتوقّع ان يكون نجاحها اكبر من اغنية “تركني لحالي”. ونوّه راغب إلى أنها لا تشبهها.

وحول موضوع إذا كان نجاح النجم يقاس بعدد حفلاته، فقال راغب أن النجم يقاس بكل شيء وليس فقط بعدد حفلاته، وأضاف أن الحفلات مؤشر مهم جداً حيث تأخذ 80% من معدّل نجاح الفنان، وأشار راغب إلى أن كثرة الحفلات أو قلتها ربما تكون عائدة للفنان، حيث ان هناك نجوم لا يحبون احياء اكثر من حفلة في الأسبوع حسب مزاجية الفنان أو ربما بسبب العلاقات مع المتعهدين إذ أن هناك متعهدين يضعون “فيتو” على بعض النجوم. وشدد انه حارب منذ سنوات طويلة عملية الاحتكار واصبحت الابواب مفتوحة وكثيرة ولا احد يحجب نجومية احد.

وعن رأيه بوجود اليسا ضمن لجنة تحكيم “ذا فويس”، أيّد راغب مشاركتها وقال “ممتازة اليسا أحسن من كتير غيرا”، وأشار إلى أنها تعرف أن تقيّم المواهب وليس هدفها التظاهر بل همها التقييم واختيار المواهب الأفضل وهذا ما اكتشفه خلال مشاركته لجنة تحكيم “ذا اكس فاكتر”. وتمنى راغب ان يجمعه معها حفلة.

وعن تراجعه عن المشاركة في لجنة تحكيم برامج الهواة، فقال راغب “أنا عندي سعري”. ولم يفصح عن المشكلة التي جرت معه واكتفى بالقول أن لديه شروطاً معنوية ومادية في حال قرر العودة الى لجنة التحكيم.

ورداً على سؤال حول طلب الفنان وائل جسار من سلطان الطرب جورج وسوف الاعتزال، قال راغب أنه لا يريد التعليق على الموضوع إلا عندما يسمع الكلام بأذنه وقال أن وائل جسار فنان محترم جداً وخلوق وهو يعلم بماذا اجاب.

وهل يقبل أن يعرض عليه أحد اعتزال الفن، فقال “قرار الإعتزال أنا وحدي أتخذه”.

وحول إحيايه حفلة ملكة جمال لبنان لعام 2017 في 24 أيلول الجاري عبر شاشة LBCI ، قال السوبرستار ان علاقته مع LBCI فيها مودة واحترام كباقي المحطات، واضاف كاشفاً أن الشيخ بيار الضاهر اتصل به وطلب منه إحياء الحفلة وعندما جلسا سوياً اتفقا سوياً حول المشاركة. وأشار الى أن المؤسسة اللبنانية للإرسال تحيي الحفل بطريقة فخمة ورائعة. كما وجه تحية لوزير السياحة أفيديس كيدانيان وقال أنه وزير متواضع ويعمل على السياحة.

وتطرقت باتريسيا خلال المقابلة حول الاصدارات القليلة التي ينتجها فما المانع من ان يكثف اصداراته، أشار إلى أنه يعمل على النوعية وليس الكمية، فينتج عملاً واحداً يبقى صداه لمدة طويلة جداً، لذا يختار أعماله على نار هادئة خاصة ان خلال احياء حفلاته يطالبه الجمهور بأغاني قديمة لا زالت ضاربة ويعشقها الجمهور.

ورداً على سؤال هل سيصور الاغنية الجديدة على طريقة الفيديو الكليب، قال انه من المفروض ان يصورها ولكن لم يضع الخطوط العريضة لهذا الموضوع.

وهل سيكرر التجربة مع المخرج زياد خوري بعد أن أخرج له فيديو كليب أغنية “شفتك اتلخبطت”، قال راغب اتمنى ان اكرر التجربة معه.

وفي ختام المقابلة، علّق راغب على “هضامة” الكوميدي هشام حداد خصوصاً بعد أن قال عنه “شفتك تزحلطت” في الـ “ستاند أب كوميدي” الذي اقامه ضمن مهرجانات بيروت الأضحى الدولية بعد أن انزلق راغب على المسرح في مهرجان “بكاسين”، قال راغب “أنا متصالح مع حالي ووين العيب إذا حدن تزحلط”، وأشار راغب إلى أن هناك بعض المواقع كتبت بطريقة غير لائقة عن الموضوع فلتكتب وهو لا يعلّق على الموضوع.