Search
Tuesday 14 July 2020
  • :
  • :

رابعة الزيات: أعود الى الـ “ان بي ان”

حلّت الإعلامية رابعة الزّيات والصحافي عادل سميا رئيس تحريرموقع “أوائل نيوز” ضيفين عبر اثير اذاعة صوت لبنان مع الاعلامي رالف معتوق في الحلقة الثانية من برنامج spot on الذي يبث مباشرةً كل سبت الساعة 5:45 مساءً  .

في بداية الحلقة وضمن فقرة coming soon  قالت رابعة “أن ليس هناك من أي جديد فاننا نطهي التحضيرات على نار خفيفة وهناك الكثير من العروضات والاقترحات”. وشددت على  أنه “ليس من المهم متى أعود ولكن المهم أن أعود باذن الله وربما الغياب في بعض الأحيان أهم من الحضور وكيف تكون طريقة العودة فالموسم الماضي كان سيء وليس بجيد بسبب  المال السياسي وعدم تواجد الانتخاب كذلك المال الخليجي فالإعلامي تعود على انتاج معين لكنه تراجع”.

قالت رابعة أنها غادرت “الجديد” بعتب وليس بغضب أما عن الشيء الجميل الذي لمسته بغيابها هي رغبة الناس بعودتها وجميع فئات المجتمع.

من جهته اكد الصحافي عادل سميا ان مشروعه قد يكون برنامج فني على أحد الإذعات اللبنانية ولكن لم يتم توقيع أي عقد حتى اليوم.

اما في فقرة “بين تنين” لم تعلق  رابعة على مغادرة مي حريري ومي شدياق في احدى حلقات برنامجها  فقالت وحتى اليوم لن أعلق فهي ترى الموضوع سخيف ولا يتطلب حتى أي تعليق .

اما عادل، اكد أن مي تحب رابعة ولديه سلام لرابعة وصرح أن مي أخبرته باتصال مسجل انها لم تصرح بأي كلمة  لأي احد حول صحة الموسيقار ملحم بركات وأنهت رابعة بأنها قد استفزت أول يومين بعدما صرحت مي للصحافة بما تريد و الصحافة لعبت دور باثارة البلبلة وهناك مواضيع أهم على صعيد الوطن العربي من انسحاب أي ضيف فهي اذا رأت مي تسلم عليها وكأن شيئًا لم يكن وكذلك مي شدياق قد رأتها وسلمت عليها ويلتقيان دائمًا في المناسبات وعما اذا اخطأت بحق شدياق فقالت لا والاعلامي لديه الحق بطرح أسئلته.

وفي الاطار الثاني، اكدت رابعة ان بعض الفنانين رفضوا الظهور وهم عاصي الحلاني، راغب علامة ونوال الزغبي حيث ألغيت حلقتها قبل يوم واحد من التصوير. كما تمنت أن تكون السيدة جوليا بطرس ضيفتها ولكنها لم تحاول.

وعن الاسئلة التي لم تطرح بالحلقة  فبعد ختام الحلقة أطلت رابعة live  عبر  facebook  للاجابة عليها، اكدت  رابعة أنها تفضل ان تكون وحدها ضيفة وخاصة لأنها لطالما كانت تطل أسبوعياً فعندما تريد أن تطل تحبذ أن يكون لديها ما تقوله ولكن اذا كانت ضيفة برنامجها فتقبل الظهور مع أكثر من ضيف لأن هناك مساحة حوار للجميع.

وبالنسبة اذا كان زاهي قد شعر بالغيرة من نجاح رابعة فصرحت “بالسابق كانت تسأل اذا هي زوجة زاهي، أما اليوم وبسبب ظهور زاهي على شاشة الميادين والتي تحظى بنسبة مشاهدة أكثر في العالم العربي وليس المحلي فأصبح يسال أنت زوج رابعة ويأتي ويخبرني فهو لهذه الدرجة فرح لنجاحي ومتواضع ويعلم ان هذا المجال هو مجد باطل”.

اما في الفقرة نفسها وعندما سأل الصحافي عادل عن عقدها مع انديمول واذا خسرت بسببهم عروض أخرى، قالت رابعة “نعم بالطبع فعندما تكون مرتبط مع شركة تبتعد عنك الأخريات ولكن انديمول جدًا محترمين وعلاقتي بهم جيدة وكنت أتقاضى المال بالمقابل و سبب عدم انتاج البرامج هو وضع التلفزيون وشركة انديمول تعد الأفضل دائمًا ومازال هناك عقد ادبي واذا كان هناك أي شيء لتقديمه فلي الأولوية واذا كان الموضوع يدفعها للدخول الى الشاشة العربية فقالت لا لأني متعلقة بالشاشة اللبنانية ورغم ان هناك عرض تقدم لي مؤخرًاً، وعما اذا سعيت للتحدث مع أحد الشاشات المحلية فقالت نعم وهذا ليس عيب ولكن بطريقة غير مباشرة وقد أمسك الهاتف و اتصل بأحد مدراء التلفزيونات والانتقاص من قيمتك لا يأتي بتلك الطريقة بل عندما تقدم شيء ضد قناعتك لم أحاول الدخول بالmtv   لأنها ليست بحاجة لإعلامية تقدم الذي أنا أقدمه واذا أرادت أن تختار شاشة للظهور عليها تختار الـ LBCI  وتختار الجديد وعما اذا قد تعود الى nbn  فقالت نعم ولو تفاجؤا الناس فمميزات ال nbn  تعطيك الحرية والقناعة لأنها خارج المنافسة و مفهوم  raiting .

و في المحور الثاني اختار عادل التحدث عن بعض الاسماء مع رابعة و اذا كان هناك ضيوفاً دون المستوى كميريم كلينك وحسين الديك فاعتبرت رابعة  أن الناس قد تحبهم وأغاني حسين ضاربة و ميريام مثيرة للجدل والسبب الحقيقي هو لعبة الرايتينغ.
وفي فقرة اقتضى التوضيح وعن المقارنة الدائمة بين رابعة و منى أبو حمزة فقالت رابعة اعتقد أن المقارنة لم تعد موجودة ودائمًا ما أُسأل عنها وهذا الشيء غريب فالذي يريد مقابلة مني فليسألني عن أمور تعني لي واذا كانوا على اتصال فقالت عندما نلتقي نسلم على بعضنا ولكننا لسنا بمثابة أصدقاء. وعما اذا اتصلت واطمأنت على منى خلال أزمتها قالت طبعاً واذا منى اتصلت برابعة فقالت نعم مرة دعتني لأحد المناسبات و وجهت رسالة للصحافة بعدم سؤالها عن منى فالموضوع سخيف ولا يليق بي ولا بمنى أبو حمزة ولدينا قضايا أهم و الموجود بيننا محبة ومودة لا خلاف وأحببتها بديو المشاهير .

وعن الخطأ الاملائي التي ارتكبته بعد وفات المهندسة المعمارية زها حديد و كتبت “اركضي بسلام” بدل “ارقدي بسلام” فقالت أن ابنها من كتب لها التغريدة وهو قد تعلم لغة العربية فقط لعمر 7 سنوات وخلال ثلاث دقائق أرادت التأكد من الخطأ وقد صححته والرأي العام نسف كل شيء لأجل خطأ واحد وشكرت الإعلامية ديما صادق لأنها وقفت الى جانبها ووجهت رسالة لهم.

وفي ختام اللقاء شكر رالف عادل لتواجده في الحلقة ورد عادل أنه شرف له أن يتواجد و خاصةً بوجود رابعة التي غير الجمال فهي تمتلك فكر عميق فهي ليست فقط اعلامية بمجال الفن فالأمور التي تناضل لأجلها أكثر بكثير كالسياسة و الوطن و المراة و بادرته رابعة المحبة و قالت له أحب أن تحاورني رغم أنك انفعالي لأنك صادق و شكر رالف رابعة لانها أطلت بثقة ولم تطلع على الاسئلة وردت رابعة أنها مسرورة لانها ضيفة الحلقة الثانية وتمنت نجاح البرنامج و أحبت برالف ذكائه وكيف يفتش على المواضيع وأنه ليس صحافة صفراء و هذا ما تفتش هي عليه لكي تطل .