Search
الأربعاء ٢٤ مايو ٢٠١٧

رئيس مجلس إدارة شركة ألفا مروان الحايك ينال جائزة رجل العام في الشرق الأوسط

حصل رئيس مجلس إدارة شركة ألفا ومديرها العام، المهندس مروان الحايك على جائزة رجل العام في الشرق الأوسط the Year Operator Telecom Leader of، تقديرا لإنجازاته  في قطاع الإتصالات والتطوير الذي أحدثه في القطاع في لبنان من خلال الإستراتيجية التي اعتمدها منذ تسلمه مهامه في 2010 والتي مكّنت شركة ألفا من تحديث شبكتها والإرتقاء إلى موقع ريادي في مجال التكنولوجيا والخدمات والإلتزام المجتمعي مما ساهم في خلق ما يزيد عن 3000 فرصة عمل مباشرة وغير مباشرة في ألفا والقطاع.

وتسلّم الحايك الجائزة التي منحته إياها مجلة “تيليكوم ريفيو”، المجلة الشهرية المتخصصة في صناعة الاتصالات، في احتفال حاشد أقيم على هامش القمة التي نظّمتها في دبي بعنوان It’s All About Smart Networking، بحضور مسؤولين بارزين ومديرين تنفيذيين عالميين في قطاع الإتصالات. كما تسلّم جائزة Best Corporate Social Responsibility Initiative التي منحت للشركة نتيجة دورها في مجال المسؤولية المجتمعية والتنمية المستدامة عبر برنامج ألفا من أجل الحياة.

الحايك

وشكر الحايك المنظمين على تخصيصه وألفا بهاتين الجائزتين، لافتا إلى أن “هذا التكريم هو لكل فريق عمل ألفا ولروح الفريق التي تتميز بها الشركة والتي أثبتنا من خلالها أننا عندما نعد، نفي”. وأشار إلى “أننا إستطعنا معا ان نحدث نقلة نوعية في قطاع الإتصالات في لبنان وفي شركة ألفا من خلال الرؤية التي وضعناها كإدارة لمواكبة كل جديد في عالم الإتصالات، فكنا روادا في إطلاق خدمات الجيل الثالث والرابع والرابع المتقدم 4G+ في لبنان، كما باتت ألفا على قاب قوسين من إطلاق أول محطة  5G في لبنان منتصف سنة 2018 بعدما وقّعنا مذكرات تفاهم هي الاولى من نوعها حول الجيل الخامس في المنطقة”.

ولفت الحايك إلى ان هذا التكريم هو “حافز لنا كي نستمر على هذا النهج الذي من خلاله أثبتت ألفا موقعها الريادي في لبنان والمنطقة كمشغل رقمي سباق على صعيد التكنولوجيا والخدمات وعلى مستوى المساهمة المجتمعية”.

أداء وإيمان

تميّز الحايك خلال مسيرته على رأس شركة ألفا في الأعوام الستة الفائتة بإيمانه بالأدمغة اللبنانية، وحافظ على الأداء العالي والنمو في شركة ألفا رغم كل الظروف المحيطة. وتمكن من خلال استراتيجيته من إعادة ألفا ولبنان إلى خريطة الإتصالات الإقليمية والعالمية حيث احتلت ألفا مراتب متقدمة من حيث نوعية شبكتها، فحصدت المرتبة السابعة عالميا في نوعية شبكة الجيل الثالث وفق تقارير عالمية.

منح الحايك اهتماما خاصا للمسؤولية المجتمعية، وفي ظل إدارته استثمرت ألفا، بإدارة أوراسكوم للإتصالات، ما يقارب المليوني دولار في برامج تهدف إلى بناء قدرات الفئات والأشخاص المهمشين والأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة ضمن برنامجها “ألفا من أجل الحياة”.

أطلقت ألفا بإدارة الحايك العديد من البرامج التي تهدف إلى تمكين الشباب ودعم الشركات الناشئة والمبادرات المجتمعية والمواهب الرياضية الشابة، وساهمت في خلق بيئة داعمة للمرأة اللبنانية ودعم توظيف ذوي الإحتياجات الخاصة، بحيث وصلت نسبتهم في ألفا إلى أكثر من 3%.