Search
الثلاثاء ٢٦ سبتمبر ٢٠١٧

رأي خاص- ملحم زين النجم الجبار والوفي

5
ليلة الجمعة 25 آب لم تكن كباقي الليالي في لبنان، سجل هذا اليوم حفلة فنية اسطورية بصمت بصمتها الفريدة بحضور “ريس الأغنية اللبنانية” الفنان ملحم زين في مهرجانات عمشيت.

سحرت أماكن عمشيت بتجمّع الآلاف من اللبنانيين فيها، لحضور حفل النجم ملحم زين في مهرجانات عمشيت الدولية.
وامتلأت المقاعد جميعها فتوازنت مع كبر بحر عمشيت الموجود وراء المسرح، توازنت بمحبة الجمهور الآتي من جميع المناطق اللبنانية لمشاهدة وسماع نجمهم المحبوب والمفضل ملحم زين.

مشاركة ملحم زين فاقت كل التوقعات بعد أن وقف على المسرح كصخرة جبارة لم تضعف أمام ألمها وغنى ملحم لساعات بصوته المميز الممزوج بالشجن والحنية والقوة. وبين عظمة مواويله واحساسه الاستثنائي نقل الجمهور الى مكان مختلف طغت عليه المتعة والفرح.

وبعدها خانته يده في منتصف الحفل، فشعر بالألم فوضع الضماضة الحديدية وبقي صامداً وغنى أغانيه باحساس مرهف ليداوي وجعه، وبقيت خفة ظله حاضرة بقوله أنه تحول الى الرجل الحديدي على سبيل المزاح او iron man .

تفاعل معه الجمهور ورددوا أغنياته كلمة كلمة بحماس كبير وبضحكات تحققت بملاقاة نجمهم،  كان واضحاً على الجمهور حفظهم لأغاني ملحم زين القديمة والجديدة وكأنها قطعة محفورة بذاكرتهم، من “غيبي يا شمس”،”شو جابك ع حينا” إلى “ضلي تضحكي”، “الجرح اللي بعدو” وغيرها.

عبّر ملحم زين عن وفائه للعملاق الراحل وديع الصافي ولم يمرّ الحفل مرور الكرام أمام أغانيه، وقال ملحم “بكل حفلة لازم غني للعملاق وديع الصافي والي الشرف” وأطرب الحضور بأغنية “يا ابني”.

يذكر أن الفنان ملحم زين سيحيي حفلة عيد الأضحى في مهرجانات بيروت الأضحى الدولية في 4 ايلول في البيال.

جنيفر فرحات