Search
الأربعاء ١٣ ديسمبر ٢٠١٧

رأي خاص – عاصي الحلاني الرقم الصعب في المعادلة الجماهيرية وفارس في الفن والحياة

باتريسيا هاشم: وصل فارس الغناء العربي عاصي الحلاني بالامس الى مدينة جبيل وتحديداً منتجع ادّه ساندز ممتطياً جواده، جواد من جود النجومية والخبرة والكاريزما والرجولة والجاذبية والسحر والاحساس والصوت والرصيد الفني الممتلىء جواهر فنية لا تقدر بثمن بل بعمر ومسيرة عمرها اكثر من 25 عاماً.

اعتلى عاصي المسرح فارساً وغنى باقة من اجمل الاغنيات الخاصة والتراثية ووقف منتصب النجومية ملكاً على مسرح بُني في الهواء الطلق واحدث هستيريا بين صفوف الساهرين الذين تفاعلوا بشكل لا يليق الا بمحبي فارس المسارح اللبنانية والعربية. وانت تشاهده وتستمع اليه تبحث عن السرّ، لا يمكنك الا ان تبحث عنه، ففضولك بمعرفة مكامن سر هذه النجومية قد يقتلك ، فتفاعل الناس الجنوني مع عاصي الحلاني ولو كان منطقياً الا انه ليس اعتيادياً، هتاف وصراخ وايادٍ تعبت من التصوير لحفظ كل اللحظات الجميلة برفقة العاصي….سرّ لا يبحث عنه الا من يتابع كل النجوم على الساحة الفنية ، نجوم “بهبطت” النجومية عليهم منذ زمن في حين ضاقت على موهبة الفارس التي “كلما عتقت جوهرت”…

وان امعنت النظر بحفل الامس بالتحديد وليس بكل المهرجانات الصيفية الجماهيرية التي احياها حتى اليوم لأنه لم يتسنى لي حضور جميعها، أجزم ان السرّ يكمن أولاً في احترام عاصي لجمهوره، فهو لا يستهين بذوق المستمعين من الساهرين على الرغم من زحمة المكان والضجيج والتشويش الا انه يأبى الا ان يقدم فناً يليق بهم وبه قبلهم، فهو يغني باحتراف كبير وكأنه في جلسة تسجيل في الاستوديو، وهو مسؤول عما يقدم وكأنه امام امتحان فني وقضية رأي عام فنية، فتراه ينشغل بتفاصيل الغناء لأنه أستاذ بحق وفنان حقيقي ونجم فارس استحق عن جدارة لقب فارس الغناء العربي.

عاصي الحلاني واحد من أهم نجوم صيف 2017 وكل صيف في لبنان والوطن العربي، وهو الرقم الصعب في معادلة الجماهيرية المطلقة. وحفل الامس كان خير دليل على ان شعبية بعض النجوم وتحديداً عاصي الحلاني بتصاعد دائم ما يعزز نظريتي عن ان عبقرية هذا الرجل -ان استثنينا النعمة الالهية- هي نتاج استثماره في فنه وشقائه ونضاله من اجل البقاء في الصدارة وهذا دون ادنى شك يحتاج الى فارس حقيقي ومن سواه فارساً في الفن والحياة؟

حفل ناجح وموفق جداً لعاصي الحلاني بالامس في اده ساندز ونجاح صيفي جديد يضيفه الى نجاحات كل مهرجاناته هذا الصيف وهو يستحق كل تصفيق حصده بالامس وكل تصفيق لم يحصده بسبب انشغال الساهرين بالتحديق مندهشين ومذهولين الى هذا الفارس الوسيم الذي اشعل سماء جبيل فناً وطرباً.

وقد حضر الحفل زوجة عاصي، كوليت الحلاني، اضافة الى ابنته ماريتا ومدير اعماله ماجد الحلاني. كما شاركه الحفل النجم ناصيف زيتون الذي قدّم باقة منوعة من اجمل اغنياته   وتفاعل مع الجمهور بشكل ملفت جداً.

نذكر ان الحفل كان من تنظيم شركة PGM لصاحبها باسكال مغامس وكان لافتاً التنظيم الكبير والراقي للسهرة، اضافة الى الطعام اللذيذ الذي تم تقديمه.