Search
الثلاثاء ٢٥ يوليو ٢٠١٧

رأي خاص – سقط المحارب ولم يسقط الموسيقار

رأي خاص – بصراحة: يمكن يجي نهار، يبكينا المشوار… وللأسف انتهى مشوار آخر عمالقة لبنان الموسيقار ملحم بركات، رحل محاربا قويا شجاعا، بطلاً حارب حتى آخر الرمق الآخير، محارباً مدافعا عن مجده وحياته تجاه عدوٍ قاسٍ لا يرحم، تفشى في جسمه حتى أنهكه وأجلسه آخر أيامه بين جدران الآلم والصبر، فحقاً ما أخبث عدوه، سرطاناً لم يرحمه بل كسره حتى سرق روحه وسافر بها الى ملحمة الحياة الثانية.

مؤلماً وقع الخبر على عائلته ومحبيه وجمهوره، ولكن هذه سنَّة الحياة وقضاء الله وسخرية القدر، ولعل بموته يكون قد إنتصر على مرضه، وصعد الى السماء كي يكمل مسيرة الحياة الأبدية.

سقط جسد بركات إلا أن روحه وأعماله لم يسقطا، أعماله التي ستبقى كأرزة شامخة صامدة وخالدة الى الأبد. ولو يعلم أبو مجد كم سيحزن لبنان لفراقه، وكم سيفتقر الفن اللبناني بعده، فمحاربه الشرس قد غادر، وبيقت الأغنية اللبنانية يتيمة ليس هناك من يدافع عنها بعد اليوم.

ولكن سيفرح كثيراً عندما نخلد ذكراه وأعماله في تاريخ لبنان، وسيكون آخر عناقيد العمالقة الذين بقيت أعمالهم منارة للجميع. وداعا ملحم بركات فحقاً كما غنيت “ما في ورد بيطلب مي الورد بيبقى سكون اذا ما سقيتو شوي شوي عالسكت بموت” وليتنا سقيناك حياتاً لعلك ما زلت بيننا.

أسرة موقع بصراحة تتقدم بالتعازي من عائلة الفقيد وجميع محبيه… وتطلب من الله أن يلهمهم الصبر والسلوان.

بقلم: لمى المعوش