Search
الجمعة ٢٢ سبتمبر ٢٠١٧

رأي خاص – المخرج بسام الترك يوقع عملاً جديداً لراشد الماجد وامال ماهر عنوانه “لو كان بخاطري”

رأي خاص – بصراحة: اطلق النجم راشد الماجد الديو الغنائي الذي جمعه مع النجمة امال ماهر وهو “لو كان بخاطري”.

الاغنية من كلمات الشاعر واحد، ومن الحان عمرو مصطفى، توزيع أحمد الموجي، مكساج جاسم محمد. وتم تصويرها على طريقة الفيديو كليب تحت ادارة المخرج بسام الترك.

اغنية “لو كان بخاطري” حققت حتى الساعة اكثر من 8 مليون مشاهدة عبر موقع يوتيوب وذلك بعد ايام على اطلاقها وهذا ان دلّ على شيء يدل على ان الجمهور العربي أحب الانسجام الكبير الذي جمع راشد الماجد مع امال ماهر.

الماجد اطل باللون المصري وقدّم الاغنية باحساسه العالي وصوته الشجي مما اضاف على الاغنية كثيراً ورفعها الى مستوى عال جداً من الرقي.

ولا شك في ان صوت امال ماهر القوي والجميل جذبا الماجد كي يختارها ليقدم الديو معها من بين الفنانات المصريات.

اغنية “لو كان بخاطري” جميلة جداً ان لناحية الكلمة الرومنسية الجذابة والعذبة والرقيقة والتي تمس احساس كل عاشق، كما اضاف اللحن الذي قدمه عمرو مصطفى رونقاً وجمالاً واحساساً رائعاً ليأتي التوزيع ويحسم كمال الاغنية.

اعتمد المخرج الرائع بسام الترك خلال تصوير كليب “لو كان بخاطري” على البساطة والرقي في آن، حيث ظهرت امال وراشد وهما يقدمان الاغنية في الاستديو اثناء وضع صوتيهما عليها.

كما ظهر في منتصف الكليب الملحن عمرو مصطفى الذي واكب تسجيل الاغنية، اضافة الى مهندس الصوت جاسم محمد. وفي آخر الكليب رأينا الانسجام الواضح بين امال وراشد حيث كان الاخير يؤدي مقطعاً من الاغنية وهو يعزف على العود، لتعود وترد عليه امال بصوتها الرائع بمقطع آخر من الاغنية.

وغرّد الترك بعد اطلاق الكليب قائلاً “سعدت وتشرفت بأنني كنت جزءا في واحد من أروع الأعمال الفنية لهذا الموسم”. واضاف “كل هذه الأسماء الناجحة والمبدعة اجتمعت بعمل واحد تحت عنوان “لو كان بخاطري” إخراج بسام الترك ويسعدني هنا أن أخص بجزيل الشكر كل من ساهم في إنجاز هذا العمل”.

بقلم: لينا برباري