Search
الأربعاء ١٩ ديسمبر ٢٠١٨

ديما بياعة: نعم تعرضت للضرب وهذا ما قالته عن طليقها تيم حسن

670

كشفت النجمة السورية ديما بياعة أن عمرها الآن أربعون عاماً معتبرة أن تكرار تجربة كمسلسل ” صبايا ” لم تعد تناسبها، وأضافت ففي حوار مع الإعلامي باسل محرز عبر “المدينة اف ام” أنها تحب التغيير بشكلها وتعتبر هذا الموضوع يخصها وحدها وقد تصل بها الجرأة إلى أن تقص شعرها على الصفر كما كشفت أنها ستجري عملية تجميل لأنفها قريباً .

ديما التي تقوم بتصوير دورها في مسلسل “سلاسل ذهب” في دمشق قالت إن نقابة الفنانين السوريين لا تحترم الفنان والدليل على ذلك فصل المتخلفين عن دفع مستحقاتهم رغم وجودهم خارج سورية بذريعة أنهم يجب أن يقوموا بالدفع بشكل شخصي، وأضافت في برنامج المختار أنه لايحق لأحد أن يمنع فناناً من أن يعود لبلده لأن الدولة في سورية تفتح أبوابها أمام الجميع باختلاف آرائهم معتبرة أن النقيب يجب أن يكون قدوة للناس .

“بياعة” قالت إنها قد تضرب أولادها في بعض الأحيان وإنها بدورها تعرضت للضرب من قبل والدها عندما كانت طفلة وتعتبر أن ضرب الأهل لأولادهم أمر طبيعي ضمن المعقول رغم معرفتها بما يمكن أن ينالها من انتقادات على هذا الرأي .

من جهة ثانية، اعتبرت ديما بياعة أن قيام الإعلام المصري والجمهور بالهجوم على الفنانة رانيا يوسف بشكل مبالغ فيه غير منطقي معتبرة أنها لوكانت مكانها لما كانت لتلبس نفس الفستان وإن فعلت لما كانت لتعتذر، وأضافت بياعة أن الجمهور اليوم يجلد الفنان أكثر من الإعلام عبر السوشال ميديا .

ديما قالت إن زوجها يعامل أولادها “فهد وورد” من طليقها الفنان تيم حسن معاملة الأصدقاء لدرجة أنهم يقضون الكثير من الوقت معاً وإنه تعامل معهم بذكاء كبير، مؤكدة أن تيم لا يقصر في الاهتمام بأولاده، كما نفت أن تكون قد ندمت على تصريحاتها السابقة تجاه طليقها لأنها تعتبر أن ما قالته هو الحقيقة المطلقة .





ان مجلّة بصراحة الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة مجلّة بصراحة الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

شروط النشر: ان مجّلة بصراحة الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح مجلّة بصراحة الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.

*