Search
الإثنين ٢٣ أكتوبر ٢٠١٧

دانيال رادكليف يتحدث عن الكوميديا والجرأة مع عودته لمسارح لندن

مقالات مختارة: يمتلك الممثل البريطاني دانيال رادكليف بطل سلسلة أفلام هاري بوتر خبرة لا بأس بها على المسرح حتى أنه اشتهر باعتلاء المسرح عاريا خلال مسرحية (ايكوس) إلا أنه لا يزال يشعر بالتوتر قبل كل دور.

وقال رادكليف “أشعر بالاضطراب والقلق. تحتاج إلى الجرأة. وإذا لم تشعر بها فلماذا أنت هنا؟ إنه أمر مثير وممتع.”

ويستلهم رادكليف (27 عاما) شخصية هاملت لدى عودته لمسارح لندن هذا الشهر للاحتفال بالذكرى الخمسين لعرض مسرحية (روزنكرانتز اند جيلدنشتيرن آر ديد) للكاتب المسرحي توم ستوبارد.

والمسرحية من نوعية كوميديا الموقف وتدور حول رجلين يعانيان من أزمة هوية وتتماس حياتهما مع قصة هاملت.

وقال رادكليف “الأمر أشبه بنسيج رائع من الأفكار المدهشة لطرحها … أفكار عن المصير والصدفة وهل نتحكم في مصيرنا أم أنها مجرد فوضى.”

ويبدأ عرض المسرحية على خشبة مسرح أولد فيك في لندن يوم 25 فبراير شباط وتستمر حتى 29 أبريل نيسان.

وقال رادكليف “إنها مضحكة جدا جدا.. نأمل ذلك. حسنا لا. المسرحية مضحكة جدا نعلم هذا لكن نتمنى أن نكون نحن مضحكين.”