Search
Saturday 15 August 2020
  • :
  • :

خاص – هل لقب زوجة المنتج نعمة ام نقمة على ماغي بوغصن؟

خاص – بصراحة: اطلت الممثلة ماغي بوغصن بمقابلة خاصة ضمن برنامج “بصراحة” الإذاعي الذي تقدمه الإعلامية باتريسيا هاشم عبر أثير فايم أف أم، حيث اعتبرت ماغي ان المنافسة الرمضانية التي يشعر بها الممثل خلال الشهر الفضيل لها نكهة مميزة والأهم إنها منافسة شريفة وجميلة، قائلة ” أتابع المسلسل ويدي على قلبي، أنا وزملائي”، وأضافت إنها دائماً تتشاور مع زميلاتها النجمات نادين الراسي، نادين نسيب نجيم وورد الخال، ويشعرن بالقلق، وتابعت مؤكدة على تهنئة بعضهن البعض، معبرة عن الصداقة الجميلة والمميزة التي تربطهن.

وسألتها باتريسيا “هل ستبقى مكرسة نفسها نجمة رمضان أم ستخرق الموسم خارج رمضان؟”، أكدت “بوغصن” أن الأمر متعلق بشركة الإنتاج وهي من تحدد وتقرر الوقت الذي تطل به على الجمهور، مشددة على إنها تختار النص والعمل الجميلين وتؤدي الدور والباقي تتكفل به الشركة. وتابعت متحدثة عن عدم إيجاد الوقت الكافي لتقديم أكثر من عملين في السنة، الأول درامياً والثاني سينمائياً.

وأضافت ماغي متوجهة بالشكر للكاتبة كلوديا مرشيليان، المخرج فيليب أسمر، المنتج جمال سنان، المصورين وجميع فريق عمل “يا ريت” من أصغرهم الى أكبرهم، معبرة عن الشغف والحب اللذين عملا بهما من أول يوم حتى آخر يوم من التصوير، مؤكدة أنهم شعروا بالحزن عندما إنتهى التصوير.

وعن الدكتور “جنى” التي تُجسد دورها في المسلسل، ردت ماغي ممازحة قائلة ” اللي بعذبني بدي أعملوا إبرة”، تابعت أن “جنى” شخصية جديدة ومختلفة، أحبتها كثيراً مما دفعها لطلب الدور كاملاً من “مارشيليان” لقراءته كاملا وليس على أجزاء، لثقتها بقلم كلوديا وبالشخصيات التي تقدمها، مؤكدة أن “مارشيليان” جعلتها تحب شخصية “جنى” وتعشقها قبل أن تجسدها. وكشفت إنها شاهدت أكثر من مشهد لجنى في العمل معتبرة أن المخرج فيليب أسمر قدمها أيضاً بشكل مختلف، خاصة إنه يعمل بجهد على إدارة الممثل من الشكل إلى الأداء إلى اللفظ إلى أدق التفاصيل في العمل، معتبرة أنها وبعد مشاهدتها لبعض المشاهد أصبح لديها نُضج سنوات ولكن يبقى المشاهد هو الحَكم الاول والاخير. معتبرة إنها قدمت أداءا جيداً وشيئاً مختلفاً لم تجسده قبل ذلك، فمن المتوقع أن يحبها أو يكرهها المشاهد.

وأكملت باتريسيا حديثها قائلة “يُعرف عن ماغي إنها ممثلة المهام الصعبة، كيف ستجيرين خبرتك للوقوف أمام ممثلين كبار مثل قيس الشيخ نجيب ومكسيم خليل حيث أكدت ماغي أن الوقوف أمامهما ليس بالأمر السهل، ولكن الشيء الجميل أنه العمل الثاني الذي يجمعها بقيس بعد ثلاثية مسلسل “مدرسة الحب” مما أشعرها بالإرتياح، وأكملت أن مكسيم وقيس من الأشخاص المريحين ويشعر الشخص كأنه يعرفهما منذ زمن، وقد نشأت صداقة وعلاقة مميزة بينهم، ففي الكواليس يتحولون لعائلة يمزحون ويمرحون بصدق، ويتحول المزاح والمرح لحرفية بمجرد أن يقول المخرج بدأ التصوير لحرصهم على العمل والمهنية التي يتمتعون بها.

“باتريسيا” سألت الممثلة ماغي بو غصن عن مدى تأثيرها على جو العائلة والذي نشأ في العمل، وبما يمتاز كل من قيس ومكسيم، اعتبرت ماغي أن عائلتها تكبر يوماً بعد يوم وفي كل عمل تقدمه تكسب أصدقاء جدد، وبالحديث عن “قيس” أكدت إن هناك قواسم مشتركة بينهما، كما إنه مميز ويتقن فن التعامل مع الأخر، حريص وقلبه طيب يعمل لكسب الأشخاص من حوله، وتمنت أن تمتد صداقتهما حتى نهاية العمر، أما “مكسيم” وصفته بالراقي ولا يشعر به أحد، مميز وصادق ومشاهد جيد، مؤكدة أن المشاهد سيلاحظ روح العائلة والمحبة من خلال متابعته للعمل.

وشكرت “بوغصن” كلوديا على نصها المميز، وإعتبرت إنها محظوظة لتجسيدها دوراً من كتابتها، مؤكدة أن الممثل لا ينجح دون إكتمال كل العناصر، ووجهت تحية لملكة الإحساس “إليسا” التي غنت شارة العمل وتخطت المليونين على موقع يوتيوب العالمي، وقد إلتقت بها شخصياً وأحبت شخصيتها وتواضعها.

كما نوهت ماغي بدور الممثل وسام حنا، وأكدت إنه سيكون حديث الناس والصحافة خلال الشهر المبارك، لتميز دوره وأدائه الرائع.

وعما اذا فكرت ان تغني تتر مسلسلها خاصة انه سبق لها ان حصلت على المرتبة الاولى ببرنامج ديو المشاهير، اجابت ماغي انها لم تفكر بهذا الموضوع وقد تغني تتر في يوم من الايام. كما لا يمكنها ان تفكر مرتين بغناء تتر عندما يكون اقتراح الاسماء لكبار النجوم كالسوبرستار راغب علامة واليسا فقلبها يذهب الى المكان الذي يريد ان يسمع اصواتهما.

ورداً على سؤال حول كمية الحسد التي تتلقاها من بعض الاشخاص في الوسط خاصة ان زوجها المنتج جمال سنان مؤمن بموهبتها كثيراً فهل لقب زوجة المنتج نعمة ام نقمة عليها، اكدت انها نعمة وهذا يسعدها وان لقب زوجة المنتج ليس شيئاً عيباً او شتيمة. واستهزأت ماغي ضاحكة ان بعض الفنانات اللواتي تربطهن علاقة ما بالمنتجين فيعتبرن ان هذا ليس امراً غريباً او معيبا اما انها زوجة المنتج فيعتبرون ان هذا معيباً وفيه نوع من الاهانة.

وبعد كل هذه السنوات من العمل هل اخذت ماغي حقها في الوسط الفني، اكدت ان مسيرتها الفنية بدأت منذ 25 عاماً وتسلقت السلم درجة درجة وشعرت بطعم النجاح اكثر وشعرت بقيمة التعب بعد كل هذه السنوات خاصة ان مهنة التمثيل تتطلب مجهوداً كبيراً. وشكرت الله على ما وصلت اليه خاصة انها بدأت تعمل مع اسماء كبيرة من مختلف الفئات وان الجمهور يحب الذي تقدمه.

شكرت ماغي كل الجمهور الذي يتابعها واوضحت انها لا تحزن من النقد البناء حتى لو بعد 25 سنة عمل الا انها لا زالت تعتبر نفسها تلميذة خاصة بعدما وقفت امام القديرة منى واصف ارتجفت وكأنها تمثّل لأول مرة.

وكشفت ماغي في نهاية اللقاء ان بعد مسلسل “يا ريت” ستصور فيلماً جديداً من كتابة كلود صليبا ومن اخراج ايلي حبيب ومن بطولة مجموعة من النجوم. كما ان العمل جار على تصوير مسلسل جديد من كتابة كلوديا مارشيليان. وتمنت النجاح لكل المسلسلات ولكل الزملاء وتمنت النجاح لـ “يا ريت”.