Search
الخميس ٢٦ أبريل ٢٠١٨

خاص – هل تحاول سيرين عبد النور انقاذ مسلسلها بتصريحات مشكك بصحتها؟

خاص – بصراحة: بعد سلسلة من المناوشات قامت بها الفنانة سيرين عبد النور مؤخراً حول مسلسل “قناديل العشاق” التي تصوره حالياً في سوريا، وذلك بدءاً من الترويج لإشاعة منعها من الدخول الى سوريا لتصوير العمل وصولاً الى تصريحاتها الاخيرة حول انسحاب المسلسل من السباق الرمضاني بسبب عدم استطاعة فريق العمل الانتهاء من التصوير في الوقت المحدد واللحاق بالشهر الفضيل. ليتفاجأ الجمهور باستحصال محطة “الجديد”على الحق بعرض المسلسل ضمن شبكة برامجها في رمضان.

معلوماتنا تشير ان محطتي LBCI و MTV رفضتا شراء حقوق عرض  المسلسل خلال شهر رمضان، فما كان من الجهة المنتجة سوى الاتفاق مع محطة “الجديد” التي اشترت حق عرض “قناديل العشاق” ولكن بسعر زهيد.

وقد تساءل البعض حول قيام سيرين عبد النور بهذا الضجيج حول العمل خاصة بعدما ادعت “عبد النور” مع بداية التصوير انها ممنوعة من الدخول الى سوريا لتصوير مشاهدها ليؤكد نقيب الفنانين السوريين زهير رمضان فيما  بعد ان هذه المعلومات عارية من الصحة واكد كلامه بكتاب خطي وجهه الى نقابة الفنانين المحترفين في بيروت. ويستكمل البعض متساءلاً ايضاً عن السبب وراء الترويج عن عدم عرض المسلسل خلال الشهر الفضيل ولحاقه بالسباق الرمضاني في حين ان معظم المحطات العربية رفضت عرض المسلسل واختارت مسلسلات اخرى ضمن قائمة الاعمال الرمضانية وعندما رسى العمل على “الجديد” خرج من يقول ان العمل اصبح جاهزاً للعرض فكيف تمكنوا بسحر ساحر اللحاق بالسباق الرمضاني؟

لا شك في ان كل هذه الاخبار التي يحاول البعض نشرها من اجل تداولها عن المسلسل لا تصب في مصلحة “قناديل العشاق” بل على العكس تشير الى ان العمل يمر بمأزق جدي  وتحاول “عبد النور” وباقي فريق المسلسل القيام بالمستحيل كي ينقذوا المسلسل معنوياً قبل فوات الاوان.