Search
الأحد ٢٣ سبتمبر ٢٠١٨

خاص- هل اخطأت لين الحايك؟

1

أطلقت نجمة “ذا فويس كيدز” بموسمه الأول، الفنانة اللبنانية لين الحايك أغنية “Party Language” انتاج شركة “بلاتينوم ريكوردز”، وذلك عبر تطبيق أنغامي، على أن تطلق في الأيام المقبلة الكليب الخاص بالأغنية والذي سبق ان صورته في لوس انجلوس.

اللافت أن “لين” انتقلت إلى الغناء باللغة الانكليزية في “Party Language” بصورة مختلفة عن قبل، حيث توجهت في الأغنية الى فئة الشباب من جيلها. (لسماع الاغنية اضغط هنا)

الاغنية أدتها “لين” بطريقة لافتة حيث اصبح صوتها ناضجاً اكثر في هذا العمل، اضافة الى انتقالها من مرحلة الفتاة الصغيرة التي سبق واطلت في “ذا فويس كيدز” الى شابة مراهقة جميلة وذلك ضمن اطلالاتها لثوان في البرومو الترويجي للاغنية الذي وقعه المخرج دايفد زيني.

ولكن يبدو ان الجمهور انقسم حول اختيار لين لتقديم اغنية باللغة الانكليزية حيث اشار البعض الى انه كان يفضل لو اطلقت اغنية طربية. فردت لين على معجبة مؤكدة “انها لا زالت تغني طرب”. والبعض اشاد باداء لين لـ اللغتين العربية والانكليزية.

هل اخطأت لين باختيارها لـ Party Language خاصة بعدما لاقت أغنيتها الخاصة الأولى “عم اكبر” (كلمات احمد ماضي، الحان زياد برجي وتوزيع موتيف) نجاحًا كبيرًا حيث حققت اكثر من 10 مليون مشاهدة على القناة الرسمية لشركة “بلاتينوم ريكوردز” بعد سبعة اشهر على اطلاقها؟

أليس من الافضل لو استمرت لين بتقديم اغانٍ بلغتها الأم من اجل ان تثبت وجودها على الساحة الفنية ثم تزيّن ارشيفها بأغنية انكليزية؟

الاجابة رهن الوقت.





ان مجلّة بصراحة الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة مجلّة بصراحة الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

شروط النشر: ان مجّلة بصراحة الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح مجلّة بصراحة الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.

*