Search
الثلاثاء ٢٨ مارس ٢٠١٧

خاص – هشام الحاج: اطلب من الاخوين حلو الاّ يكون هناك اجحاف بحق احد في الموركس دور

  خاص – بصراحة: في اطار تلقي الاعلامية باتريسيا هاشم اتصالات ضمن البرنامج الخاص بحلقات التصويت لجوائز الموركس دور والذي تقدمه يومياً من الاثنين الى الجمعة الساعة الرابعة بعد الظهر عبر اثير اذاعة “فايم اف ام”، اطل الفنان هشام الحاج في دردشة سريعة عبر الهاتف ليتحدث عن ترشحه ضمن فئة افضل فنان لبناني لعام 2016 عن اغنيتين “خليكي حدي” و “عقدة درب” وعن افضل فيديو كليب “عقدة درب” من اخراج فادي حداد ضمن جوائز الموركس دور.

وبين “عقدة درب” و “خليكي حدي”  لمن سيقول “الحاج” ان يصوت الجمهور اكثر، اكد هشام انه لا يمكن ان يطلب لأي اغنية يصوتون لأن هذا خيارهم فالاغنيتان ولداه ويحبهما جداً لأنه قدمهما من قلبه. وأكد هشام انه متعلق جداً بـ “خليكي حدي” لأنها من كلماته والحانه ولكن الاغنية لم تأخذ حقها بالانتشار لأنه لم يصورها على طريقة الفيديو كليب، كأغنية “عقدة درب” التي انتشرت كثيراً والكليب كان مميز جداً.

واشار “الحاج” ان الجمهور هو الاساس. والنجاح يبقى مع نجاح وانتشار اغانيه في لبنان والعالم. وفي حال نال جائزة الموركس دور او لم ينلها، فهو يشكر كل من يصوت له ويقول للجمهور “احبكم” استمروا في التصويت لأن هذا يدعمه.

وهل من الممكن ان يحضر حفل توزيع جوائز وهو مرشح لاحدى هذه الجوائز ولم يتأكد من هوية الفائز، أكد انه يحضر في حال كان الجميع لا يعلم بذلك.

ورداً على سؤال حول اصداء اغنيته الجديدة “انت وانا”، شكر “الحاج” الرب على هذا النجاح سيما وان الاغنية تخطت المليون مشاهدة بفترة قصيرة. واكد ان الاصداء ايجابية جداً واغنية “انت وانا” عمل رائع وضخم وعالمي.

ووجه “الحاج” تحية لمخرج “انت وانا” زياد خوري لأنه ابدع في الكليب. وهو يفتخر بكل فنان ومبدع من لبنان.

وشكر كل الجمهور وكل من يصوت له وكل من قال كلمة حلوة في الكليب لأن هذا يدعمه ويشجعه وشدد انه لو لم ينل جائزة فإن محبة الجمهور هي الاساس.

وفي نهاية اللقاء وجه “الحاج” تحية الى الاخوين حلو لأنهما يخدمان الفن والمهم الا يكون هناك اجحاف بحق اي شخص، على ان يبقى لبنان بلد الفن والرسالة والثقافة.





ان مجلّة بصراحة الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة مجلّة بصراحة الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

شروط النشر: ان مجّلة بصراحة الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح مجلّة بصراحة الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.

*