Search
الثلاثاء ٢١ نوفمبر ٢٠١٧

خاص –نيللي مقدسي: “كنت اتمنى” لامست النجاح المبهر.. وفوازير مفاجأة رمضان؟

أطلت النجمة نيللي مقدسي ضمن برنامج “بصراحة” الذي تقدمه الإعلامية باتريسيا هاشم حيث حلت ضيفة في استديو إذاعة “فايم اف ام”، لتتحدث عن آخر اعمالها “كنت اتمنى” اضافة الى مواضيع فنية وعائلية وخطواتها المقبلة.

في بداية اللقاء عبرت “مقدسي” عن محبتها الكبيرة لباتريسيا هاشم وشكرتها على استضافتها واشارت الى ان الاخيرة شخص ايجابي في حياتها.

ورداً على سؤال الجمهور حول غيابها قبل اصدار اي أغنية جديدة لها،   أكدت نيللي ان الجمهور يسأل عن اسباب غيابها من منطلق محبته لها. وشددت أنها لم تغب بل كانت تحضر لأعمال جديدة حيث أنها تهتم بالنوعية قبل الكمية. ولفتت ان عند خروج الاغنية الجديدة تلمس محبة الجمهور وتعوض غيابها وشددت أن أغنيتها الجديدة “كنت اتمنى” لامست النجاح المبهر. واشارت “مقدسي” الى أنها تتفهم بأن جمهورها ينتظرها ويتابع أعمالها ووعدتهم بأنها ستبقى تطرح الأعمال ذات المستوى الرفيع لكي لا تندم عليها لاحقاً.

وحول الجائزة التي حصدتها من شركة “ماسترغايت” حول فيديو كليب “كنت اتمنى” الذي حصد جائزة الاكثر مشاهدة عبر المحطات تخطت الـ 50  مليون مشاهدة عبر الشاشات العربية، اكدت أن منذ بدايتها من “شوف العين” و”شبكي شنوحا” وحتى الآن فهي تتروى بتقديم اعمالها وحريصة على تقديم الافضل وقالت “وقت اشتغل على أغاني صح بتوصل للناس صح.”

وعن متابعتها لمواقع التواصل الإجتماعي والتعليقات الكثيفة التي تتلقاها كل يوم من قبل الجمهور، اشارت نيللي أنها بدأت تتعود على السوشال ميديا وذلك بعد مطالبة الجمهور لها بتكثيف نشاطها. واكتشفت مع الوقت ان الميديا مهمة جداً، ولفتت أنها تستخدم أكثر موقعي “انستغرام” لنشر الصور و”تويتر ” لكتابة أرائها.

وحول تصريحاتها السابقة  وردًا عن التعليقات التى لاحقتها بسبب فيديو كليب “كنت اتمنى” على أنه جريء وهي وضعته في خانة الابداع الفني المحترف على غرار النجمات العالميات، اشارت نيللي أن ردها ليس تبريراً بل قناعة بعملها . وشددت انها خضعت لتمرينات مكثفة حول أدائها الفني، اضافة الى تمرينات الصوت التي تخضع لها دائماً. وتابعت نيللي ضاربة المثل عن عملها السابق “شبكي شنوحا” بعد أن طالته عدة انتقادات بسبب جرأته ولكنه حقق نجاحاً كبيرًا. واكدت ان حالياً اصبحت متمكنة اكثر بكل خطوة تقوم بها.

ورداً على سؤال حول شخصيتها التي تتضمن شخصيتين امرأة انيقة وهادئة  وامرأة عميقة تتميز بفكرها ولديها فلسفة في الحياة فأي امرأة من الاثنتين هي؟ لفتت ان لديها من الشخصيتين، لان في بعض الظروف يتوجب عليها أن تتصرف على قدر الموقف الموجودة فيه وبعض الأحيان تعيش حياتها ببراءة وطفولة بعيداً عن فلسفة الحياة. ووصفت شخصيتها بأنها “طفلة” بريئة على الرغم من أنها تتميز بشخصية قوية وليست متكبرة. وكل شخص يتقرب منها ويتعرف عليها يكتشف هذه الصفات.

ورداً على الانتقادات التي طالت كليب “كنت اتمنى” خاصة ان منهم من قال ان الاغنية لا تشبه مضمون الكليب، اوضحت نيللي ان اسباب وجود البومة، الأفعى والحصان في فيديو الكليب، هو للدلالة على قوة وشخصية المرأة المحاربة التي قد تتميز بها المرأة العربية المتحررة في حدود معينة ضمن مجتمعها او بيئتها، اضافة الى رقصها المحترم في الكليب والمعبر عن فنّ راقٍ.

ورداً على من انزعج من عودتها الى الغناء،شددت نيللي انها لم تعد بهدف ازعاج اي شخص بل انها عادت لترضي وتسعد الاشخاص الذين يحبونها. وأضافت ممازحة “من انزعج نعتذر منه وننصحه بالعمل على نفسه كي لا ينزعج.”

ورداً على سؤال حول حرصها على ان يكون لديها صداقات في الوسط الفني؟ اشارت نيللي أنها تحاول اقسى جهدها في ان يكون لديها صداقات في الوسط الفني، ولكن لا يوجد صداقة حميمة بحسب قولها. ووصفت نيللي الموضوع بـ “المعرفة الفنية”. وٱشارت أنها تتمنى الخير للجميع وتسلم على كل فنان تراه بكل محبة على الرغم من أنها لا تحب ان تظهر محبتها بشكل كبير وهذه غلطتها وستعمل على نفسها في المستقبل ان تقول للاشخاص الذين تحبهم انها تحبهم.

ومَن مِن الاسماء التي تلفتها اصواتهم في الوسط الفني، سمت نيللي عدد من النجوم كـ ملحم زين، راغب علامة، وائل كفوري، معين شريف، شيرين عبدالوهاب، نانسي عجرم وأمال ماهر.

وعن نفيها لإشاعة خوضها التمثيل مع المنتج محمد السبكي بعد إعتذار النجمة هيفا وهبي عن الدور، وهل هي مستعدة لخوض تجربة التمثيل الآن، لفتت نيللي أنها لا تسعى وراء عمل غير واضح أمامها مثل التمثيل خاصة انها لم تخض هذه التجربة من قبل، وأشارت أن لديها إصرار وطموح كبير للعمل في المسرح الاستعراضي او فوازير.

ورداً على سؤال هل تستطيع الاستمرارية في الفن خاصة انها تنتج لنفسها وليس لديها شركة انتاج، ردت نيللي مشيرة أنه لم يعد هناك من شركات انتاج وأصبح معظم الفنانين يعتمدون على انتاجهم الخاص.

وعن غنائها وحبها للهجة الخليجية، لفتت نيللي أنها تحب الغناء باللهجة الخليجية وحبها لها بدأ منذ صغرها أثناء سماعها للموسيقى الخليجية عبر والدها.

وسألتها باتريسيا حول موضوع التحرش الجنسي وموقفها منه، اشارت نيللي أن الموضوع حساس جداً. ولفتت انها عندما غنت “مافيش رجالة” كانت تقصد فيها قول أن الدنيا “موقف”. وأضافت أنه يجب التكلم عن هذا الموضوع وخصوصا الأشخاص الذين تعرضوا للتحرش الجنسي وذلك كي ينتشر الوعي عند الجميع وكي لا يجرؤ الفاعل على القيام بفعلته مرة اخرى.

وعن حياتها الشخصية والحب في حياتها، تمنت نيللي بأن تجد الشخص الذي تحبه ويكون الملهم في حياتها خاصة أن الرجل يكمل المرأة.
أما عن أهمية الأمومة، اشارت ان الاولوية ان تتزوج عن اقتناع تام كي تبني عائلة مترابطة وتنجب الأطفال.

وأكدت نيللي أنها تعمل على أغنية جديدة، اضافة الى فكرة حول تجديد اغنية من التراث ستتركها مفاجأة للجمهور. كما  ان الجمهور سيكون على موعد معها في عدة حفلات على رأس السنة تعلن عنها لاحقاً.

وختمت نيللي الحلقة بكلمة وجهتها الى جمهورها بأنها تحبهم وتتمنى أن تكون عند حسن ظنهم وأن تستمر بنجاحها بفضل محبتهم ودعمهم.