Search
الأربعاء ٢١ نوفمبر ٢٠١٨

خاص- نيشان لباتريسيا هاشم: أقدم دائماً اسباباً تخفيفية لكل ضيف يرفض الظهور معي

خاص – بصراحة: اطل الاعلامي المتميز نيشان ديرهاروتيونيان مع الاعلامية باتريسيا هاشم ضمن برنامجها الاسبوعي “بصراحة” الذي يبث عبر اثير اذاعة “فايم اف ام”. تحدث نيشان خلال اللقاء عن برنامجه الجديد “اكابر” وكشف عدة امور لأول مرة على الاعلام.

اوضح نيشان في البداية عن سبب اختيار اسم “اكابر” لبرنامجه الجديد حيث اعتبر ان اي برنامج في يومنا هذا يعتمد على التسويق لأن الاسم مهم جداً في البرامج كما ان منذ بداية التلفزيون حتى اليوم اصبح هناك تطوراً في اختيار الاسماء ومع تطور العلم وانتقال التلفزيون من مرحلة الهواية الى مرحلة الصناعة اصبح هناك اهتماماً اكثر بالمادة وبالصورة ومنذ انطلاقته ببرنامج “مايسترو” اصبح لديه ادراك ان الاسم اصبح مهماً جداً. وكشف نيشان لـ بصراحة ان مدير العلاقات الفنية في شركة روتانا طوني سمعان اقترح اسم “اكابر” ونيشان اراد تغيير الاسم الى “جوهر الحديث” ولكن عندما ناقش نيشان الموضوع مع الاستاذ ميشال غابريال المر وافق على اسم “اكابر” كذلك المنتجة كارلا عاد شاهين فضلت “اكابر” اضافة الى مخرج البرنامج كميل طانيوس.

وعن تخليه عن التريو المتمثل بالمخرج باسم كريستو، طوني سمعان وهو اي نيشان خاصة بعدما حلّ كميل طانيوس بدلاً من باسم كريستو في اخراج “اكابر” وذلك بعدما اعتاد المشاهد لفترة طويلة على توقيع المخرج باسم كريستو لبرامج نيشان، عن هذا الموضوع قال نيشان ان باسم كريستو صديق ومحترف وهو وفيّ جداً له خاصة ان 15 عاماً من العمل جمعتهما ولكن هناك تريو جديد ظهر الى العلن اي (نيشان – كميل طانيوس – طوني سمعان).

وعن ارتباط اسم “اكابر” بالانتاج الضخم الذي عادة ما يطل به حتى الضيوف الذين يحلون يكونون عادة من الصف الاول فهل محطة MTV حققت له المطلوب ام انه رضي بالمقبول كي يعود الى الشاشة؟ عن هذا الموضوع اكد نيشان انه عندما اجتمع مع ميشال غابريال المر شدد له على انه يحب ان يكسر المقولة السائدة عنه وهي “ان نيشان يقدم برامجاً فيها ابهار ومكلفة من حيث الديكور” وذلك حتى في يوم من الايام يقول للجميع ان هذا البرنامج نجح على الرغم من قلة الابهار مع التشديد ان برنامج “اكابر” يتمتع بديكور راق.

وكشف نيشان انه قام بتأجيل عرض البرنامج اسبوعين بسبب عدم رضاه على الديكور فقام المختصون بتغيير الديكور كلياً كما ان شاشة MTV تعتني بكل بالتفاصيل.

وعن مرافقة توأم روحه صديقه طوني سمعان لكل برامجه. وهل يستطيع نيشان ان يعد برنامجاً كـ “اكابر” بمفرده؟ اكد نيشان انه ليس مضطراً ان يبرر ولكن سعيد بالثنائية التي يشكلها مع طوني سمعان.

في سياق الحلقة اكد نيشان ان السلسلة الذهبية من “اكابر” ستمتد حتى شهر رمضان المبارك. وكشف انه يتم التفاوض حالياً مع عدد من الفضائيات العربية كي يطل ببرنامج خلال شهر رمضان ولكن الافضلية ستكون للمحطات اللبنانية وعلى الارجح MTV.

وأكد نيشان ان النجوم اللبنانيين يحلون ضيوفاً على برنامجه من دون اي شروط. ووجه تحية لكل الضيوف خاصة ان هناك بروتوكول في لبنان يشير ان كل فنان لبناني يظهر على شاشة لبنانية لقاء باقة من الخدمات الاعلامية اما لناحية الضيوف العرب ولان البرنامج يعرض فقط على شاشة “ام تي في” فإن المحطة ليس لديها الاهتمام الكبير في ان تستقطب ضيوفاً عرب خاصة ان السوق المحلي مرتاح بما موجود على الساحة اللبنانية وهذا ما يسهل دعوة الضيوف الى البرنامج.

وعبّر نيشان عن سعادته لأنه يطل عبر شاشة لبنانية خاصة انه غاب عن الشاشة اللبنانية منذ عام 2007 وشدد على ان التعامل مع ميشال المر سهل جداً وهناك الكثير من الصحة في هذا التعامل.

وهل سبّب احد الضيوف احراجاً له بعدم الموافقة على الظهور معه ضمن برامجه، اكد نيشان ان الوسط الفني “ما فيه بقوي” خاصة بوجود المصالح كما اكد انه يقدم دائماً اسباباً تخفيفية لكل ضيف يرفض الظهور. واشار الى ان النجم عندما يحل ضيفاُ يستفيد ويفيد البرنامج. كما ان ظهور بعض الضيوف ضمن برنامجه رفع من مستواهم وباعتراف منهم.

وكشف نيشان حصرياً لـ “بصراحة” انه يتفاوض مع احدى النجمات كي تحل ضيفة بمناسبة عيد الام مساء الاحد الموافق في 20 آذار الجاري واكد ان هناك مجموعة من اسماء النجمات ومن بينهن النجمة نانسي عجرم.

وعبّر عن سعادته بحلقة النجم عاصي الحلاني ضمن برنامج “اكابر”، اضافة الى الحلقة التي اجرتها الاعلامية باتريسيا هاشم مع “الحلاني” ضمن “بصراحة” وذلك قبل يومين من حلوله ضيفاً على “اكابر” وعن الاصداء الايجابية للحلقة.
وكشف ان السوبرستار راغب علامة سيحل ضيفاً على “اكابر”.

وعن رأيه بالاعلامي هشام حداد، اكد نيشان ان علاقته جيدة جداً مع كل الزملاء الذين يطلون على شاشة التلفزيون وهشام من الاعلاميين الاذكياء خاصة انه يحلل ويعد ويقدم “صح” ومجتهد ومثقف.