Search
الثلاثاء ٢٦ سبتمبر ٢٠١٧

خاص – نانسي عجرم تختتم مهرجان جمعية “ايناس ابو عياش” بتسونامي بشري فاق كل التوقعات

تغطية خاصة: في قديم الزمان كان هناك صندوقاً يدعى “صندوق الفرجة” حيث كان يجول بين الناس ايام الاعياد ليروي للناس القصص وليشاهدوا الاطفال صوراً متنوعة.

ولكن في حاضرنا اختفى هذا الصندوق الى حين تمكنت جمعية “ابو عياش” لصاحبتها السيدة ايناس ابو عياش من اعادة رسمه بملامح مختلفة عبر “صندوق الدنيا” في يومي عيد الاضحى 1 و2 ايلول 2017 برعاية تيمور وليد جنبلاط.

“صندوق الدينا” يعني ان “الصندوق” هو منطقة “بعقلين”. اما الدنيا” فتعني الأهل والأطفال الذين قصدوا منطقة الشوف من كافة المناطق اللبنانية للفرح والتسلية واللهو في ايام العيد.

بدأ مهرجان “صندوق الدنيا” المجاني يومه الأول من الساعة الثالثة حيث قدمه الإعلامي ميشال قزي بروحه المرحة وعفويته لينتقل بعدها الى أجواء الرقص والأغاني وميني استديو، اضافة الى الألعاب والأكل المجاني من سندويشات وحلويات.

توافدت العائلات مع أطفالها من جميع المناطق اللبنانية ليستمتعوا في أيام العيد ويقضون وقتا ممتعا.

استمرّ الوضع المرح والجميل حتى الساعة التاسعة مساء وكانت فرحة السيدة ايناس ابو عياش واضحة الملامح، وكان لموقعنا حديثاً خاصاً معها، حيث أكدت أنها أحبت، في العيد أن تزرع البسمة على وجوه الناس. وكونها ابنة بعقلين الشوف فأحبت أن تقيم مهرجانها في منطقتها لتكشف عن جمالها ولتجعل الناس تقصدها.

وعن سبب تسمية المهرجان بـ “صندوق الدنيا”، أجابت “ابو عياش” من أجل تذكير العالم بصندوق الفرجة الذي كان في قديم الزمان ولكن أحبت أن تحققه بطريقة خاصة ومتميزة.

وعن سبب اختيارها لاختتام المهرجان مع الفنانة نانسي عجرم، ردت “ايناس” بأن نانسي فنانة استثنائية ومحبوبة من قبل الصغار كما الكبار.

ويوم السبت شهدت منطقة “بعقلين” الشوفية على ظاهرة استثنائية كسرت جميع المقاييس حيث غصت ساحتها في مهرجان “صندوق الدنيا” بـ 20 ألف شخص حضر في المكان لحضور نجمتهم المفضلة نانسي عجرم.

أثبت حفل “بعقلين” أن نانسي حبيبة الكبار والصغار معاً، حيث ان الساحة شهدت على زحمة كبيرة وتسكير طرقات، أشبه بتسوماني من الناس، حتى نانسي لم تتمكن من الوصول الى المسرح الا بعد ساعة بسبب توافد الناس لالتقاط الصور معها.

وعلى وقع صراخ الأولاد باسم نانسي والتصفيق الحار من الكبار، أطلت نانسي على المسرح بثوب أبيض وافتتحت الحفلة بأغنية “شخبط شخابيط” كون الحفل مخصص للأطفال.

شكرت نانسي السيدة ايناس ابو عياش لاختيارها لاحياء هذا المهرجان وقالت “انا بعرف قدي تعبتي لتحققي هالمهرجان وفعلا مهرجان أكتر من رائع خليتي العيد يكون قلو طعم خاص”.

تابعت نانسي الغناء بخفة ظلها لمدة ساعة من الوقت وأمام براءة الأطفال والتفاعل معها، غنت “الدنيا حلوة”، “شاطر شاطر”، “اه ونص” وغيرها من الاغاني.

لم تخذل نانسي الاطفال الذين احبوا ان يلتقطوا معها صوراً على المسرح فدعتهم وتصورت معهم.

وفي آخر مهرجان لنانسي عجرم في لبنان ولأول مهرجان لجمعية ايناس ابو عياش، أثبتت منطقة “بعقلين” أنها دار لكل محب ولكل ضيف. وأثبتت نانسي أنها خاطفة قلوب الجميع. وكسبت رهان النجاح والتألق بحضور 20 ألف شخص (رقم أكدته لنا بلدية بعقلين والسيدة ايناس ابو عياش).

على هامش الحفل كان لموقع “بصراحة” دردشة سريعة مع نانسي، حيث عايدت اللبنانيين بعيد الأضحى وتمنت الخير والسلام. واكدت ان الفنان هو من يزرع الفرحة والبسمة على وجه الناس على الرغم من مشاكل وظروف البلد الصعبة.

وعن أهمية نشر ومشاركة الصور مع عائلتها عبر السوشال ميديا، أجابت نانسي أنه يهمها كثيراً مشاركة جمهورها بصورها العائلية وتحب ان تشاركهم اخبارهم وآخر نشاطاتها.