Search
الإثنين ٢٥ يونيو ٢٠١٨

خاص – موال التشكيك في نتيجة برامج الهواة متى تنتهي في العالم العربي؟

لم تمر حلقة “المواجهة الأخيرة” من برنامج المواهب “ذا فويس كيدز” مرور الكرام وذلك بعد ان اختار النجوم – المدرِّبين الثلاثة كاظم الساهر ونانسي عجرم وتامر حسني المواهب التي ستنتقل معهم الى الحلقة الختامية المباشرة يوم السبت المقبل.

واختار كاظم الساهر كل من ماريا قحطان (اليمن) وحمزة لبيض (المغرب)، بينما تأهّل في فريق نانسي عجم كل من لجي المسرحي (السعودية) وجورج عاصي (لبنان)، أما تامر حسني فنقل معه إلى الحلقة الختامية نور وسام (العراق) وأشرقت أحمد (مصر).

النتيجة لم تعجب البعض الذين ألمحوا بطريقة غير مباشرة الى ان السياسة لعبت لعبتها في اختيار اسماء المواهب التي ستنتقل الى المرحلة النهائية وخاصة لناحية المواهب السورية بحيث لم يتأهل من سوريا اي مشترك على الرغم من انتقال العديد من الاصوات الجيدة الى الحلقة الختامية.

فعلق الممثل السوري عابد فهد بالقول: “اللي عم يصير ب ذاڤويس كيدز#_ شيزوفرينا بين الفن# والسياسة#_ والطفولة ضحيه المستثمرين”.

اما الممثلة السورية شكران مرتجى قالت: “شو ذنب الصغار بحرب الكبار ذافويس كيدز… شكراً”.

كما انهالت بعض التعليقات التي اشارت الى ان هناك مواهب جيدة خرجت من المنافسة على حساب مواهب اقل مستوى منها.

ولكن لا بد من الاشارة الى انه واثناء عرض البرنامج كانت معظم التعليقات على مواقع التواصل تشيد بكل المواهب. والكل اجمع الى انها تستحق الفوز. واليوم نتساءل ما الذي تغير فهل عندما لا تفوز الموهبة التي نريدها نشن هجوماً على المحطة ومدرائها والنجوم المدربين ويصبح هناك مؤامرة؟

كل مواهب “ذا فويس كيدز” تستحق الفوز فهي وعلى الرغم من صغر سنها الى انها تتمتع بأصوات جميلة واداء رائع. ويكفي انه تم اعطاء الفرصة الاساسية لهؤلاء الاطفال بأن يشاركوا في البرنامج ويتعرف الشعب العربي عليهم. على امل ان نصل يوماً ما الى تقبل النتيجة كما هي دون تجريح او تشكيك.