Search
الإثنين ٢٥ يونيو ٢٠١٨

خاص – مهرجان الزمن الجميل يستحدث فئة جديدة و16 فناناً على لائحة التكريم

أطل جراح التجميل د. هراتش سغبزريان ضمن برنامج “بصراحة” الذي تقدمه الاعلامية باتريسيا هاشم عبر اثير اذاعة “فايم اف ام” ليتحدث عن التحضيرات الاخيرة لمهرجان “الزمن الجميل” الذي سيقام بدورته الثالثة في 17 آذار/مارس الحالي في فندق “الريجنسي بالاس” في “أدما”، حيث سيكرم الحفل، الذي سيكون برعاية وزير الاعلام ملحم رياشي وستقوم بتغطيته الحصرية محطة الـ MTV  اللبنانية، العديد من الوجوه الفنية من الزمن الجميل.

في البداية سألت باتريسيا هاشم د. هراتش حول الاسباب التي تدفعه الى تبني مثل هذا المشروع الكبير، حيث أكد انه واجب على كل شخص ان يحترم كبار الفنانين في لبنان والعالم العربي؛ لافتاً انه يشعر ان لديه رسالة عليه انجازها خاصة انه كان يتابع اعمال العمالقة عندما كان صغيراً وتأثر بهم كثيراً فهؤلاء هم قدوة له.

وحول التكاليف التي يتحمل اعباءها منفرداً في المهرجان الذي لا يشبه المهرجانات الاخرى التي تبغي في معظم الاحيان الربح ورسالته المميزة التي يقدمها تجاه كبار الفنانين دون اي هدف مادي وهل المردود المعنوي يكفي له، شدد اهراتش ن لديه امل ان هناك العديد من الاشخاص سينضمون اليه في الاعوام المقبلة لمساعدته والتعاون معه وهو يضع هذا الامر في خانة العمل “الخيري” لأنه يقوم بهذا العمل من قلبه وبهدف انساني. وفي حال قدم له احد الاشخاص مساعدة في المستقبل لن يرفض ذلك.فقاطعته باتريسيا هاشم معتبرة انه يجب على الدولة اللبنانية ان تقوم بهذا الدور لأنه من واجبها. وتمنت ان تلتفت الدولة التي تتخبط بعجزها الى النجوم الكبار يوماً ما.

واكد د. هراتش انه سيتم تكريم 16 فناناً خلال الحفل، اضافة الى استحداث فئة جديدة هذا العام وهي خاصة بالاعلام حيث سيتم تكريم اعلامية لبنانية كبيرة جداً.

واكد ان اجمل ما في هذا التكريم ان الشعب العربي يكون متحداً من مصر وسوريا ولبنان والمغرب وبلدان اخرى.

نذكر ان من بين الاسماء التي تم تكريمها في المهرجان العام الفائت من مصر كل من لبلبة، يوسف شعبان، فاروق الفيشاوي، سمير صبري والكاتب والمنتج المصري مدحت العدل.

أما من سوريا الفنان القدير دريد لحام ومن لبنان الممثلين عبد المجيد مجذوب، سمير شمص، ألفيرا يونس، فرقة أبو سليم المؤلفة من صلاح تيزاني، عبد الله الحمصي، صلاح صبح، فاتن طويل، المخرج سيمون أسمر الذي تغيب لأسباب صحية حيث تسلمت الجائزة الفنانة نجوى فؤاد، متعهد الحفلات  طوروس سيرانوسيان، بالإضافة إلى تسليم التكريم لإبن ملك الطبلة الراحل ستراك وتكريم الملحن الجزائري الكبير نوبلي فاضل من خلال وثائقي لخّص مسيرته.