Search
Friday 10 July 2020
  • :
  • :

خاص- ملحم بركات… ثلاث سنوات على رحيل الموسيقار

1

رغم انشغال الشعب اللبناني بالحراك الشعبي القائم منذ اكثر من ١٠ ايام في كل مناطق البلد، لا يمكن ان يمر يوم ٢٨ تشرين الاول دون ان نتذكّر الموسيقار الكبير الراحل ملحم بركات، حيث يصادف هذا اليوم الذكرى الثالثة لرحيل الموسيقار اللبناني عن عمر ناهز ٧٤ سنة، بعد صراع مع المرض.

ملحم بركات، الفنان اللبناني المبدع، الذي قدّم الكثير لوطنه وللمواطنين، فجعل من الفن رسالة قيّمة اذ كان بأعماله لسان حال العديد من المواطنين، مقدّما الاغاني الرومانسية والشعبية والوطنية، وهي الاكثر تردادًا اليوم بين المتظاهرين.

اكثر من ثلاثة آلاف اغنية تحمل توقيع الموسيقار ملحم بركات، سواء باللحن او الغناء او غير ذلك، فقد صنع تاريخًا فنيًا فريدا لا يأتي مثله مهما حاول البعض، ورغم وجود العديد من الملحنين والمغنيين المبدعين، الا ان مدرسة ملحم بركات والفن الذي سبق وقدّمه لامس كافة الاجيال، وحُفظ في ذاكرة افراد الوطن والعالم العربي، ونرى اليوم وفي هذه الاوقات بالتحديد وفيما الشعب اللبناني منهمك بالحراك الشعبي القادر ان يبني وطنًا جديدًا لطالما حلمنا به، نسمع صوت بركات يصدح في الاجواء، خصوصًا انه سبق وكان له العديد من التصريحات التي يحكي فيها عن حال لبنان وفساد السلطة.

هذا وتداول عدد من رواد مواقع التواصل الاجتماعي فيديو يظهر احدى المقابلات لملحم بركات وهو يفضح السياسيين ويحث الشعب على محاسبتهم، وان يثور اللبنانيون لبناء وطن حقيقي خال من الفساد والمفسدين.

في المقابل، ومع حلول الذكرى السنوية الثالثة لوفاة الموسيقار المبدع، شارك وعد نجل ملحم بركات، متابعيه عبر انستغرام صورة لوالده الموسيقار الكبير، كتب عليها عبارة “موعدنا ارضك يا بلدنا”، والتي لاقت تفاعلا كبيرا من جمهوره، حيث انهالت التعليقات من المتابعين الذين تمنوا لو ان الموسيقار كان لا يزال اليوم معنا في ظل ما يحصل بلبنان، فاللبنانيين بحاجة لمواقفه وتصريحاته وكلماته الحقيقية.