Search
السبت ٢٤ أغسطس ٢٠١٩

خاص – مع انتهاء “الهيبة”، سعيد سرحان يكشف سرًا حول كواليس التصوير

670

انتهى الشهر الرمضاني ومعه المسلسلات التي خاضت السباق وحاولت أن تفرض نفسها على الساحة وتحصد نسبة مشاهدة عالية. ورغم أن بعض النهايات كانت غير متوقعة، ومنها غير منطقية، وأخرى ظالمة وغير منصفة، إلا أنه لا يمكن إنكار أن الأعمال نالت إعجاب المشاهدين وأسرتهم في بيوتهم أمام شاشات التلفزة طيلة الشهر الفضيل.

من بين هذه المسلسلات برز “الهيبة” بجزئه الثالث، والذي حقق نسبة مشاهدة جيدة، حيث تضمّنت أحداثه شخصيات جديدة وعناصر تشويقية ساهمت في جذب الجمهور.

موقع “بصراحة” التقى الممثل الشاب “سعيد سرحان” الذي يلعب دور “علي” في المسلسل، فأخبرنا عن تجربته وكيف تم الاتفاق مع فريق العمل لتقديم هذه الشخصية، كاشفا أجواء التصوير والكواليس.

ففي دردشة مع موقعنا، قال “سرحان” إن هذه التجربة كانت بمثابة رحلة بحد ذاتها، بدأت باتصال تلقاه من فريق عمل مسلسل “الهيبة” الذي طلب مقابلته للبحث حول دوره. لاحقا، التقى سعيد بمخرج العمل سامر البرقاوي ليتم الاتفاق على كافة الأمور وتبدأ بعد ذلك رحلة “علي” في “الهيبة”.

ورغم أنه جديد على أجواء التصوير بشكل عام، خصوصًا أن أغلب الممثلين كانوا قد تعاونوا مع بعضهم على مدى موسمين سابقين، إلا أن أمرًا حصل جعل “سعيد” يشعر بالارتياح وكأنه بين أفراد عائلته.

هنا كشف السر لموقع “بصراحة”، فقال: “وصلت الى موقع التصوير وكنت قلقًا بعض الشيء، فأنا ادخل الى جو جديد بالنسبة لي، في حين جميع الاشخاص يعرفون بعضهم وتعاونوا في جزئين سابقين، لكنني عند سماعي الممثلة القديرة منى واصف تنادي الممثلين بـ”يا ابني.. يا اولادي” وهم بدورهم ينادونها “يا ماما”، كما أن اول كلمة قالتها لي كانت “يا ماما اتفضل”، شعرت عند ذلك بالارتياح والطمأنينة”. لافتًا الى أن شخصيات قديرة وكبيرة أمثال منى واصف يسهّلون الرحلة أمامه، فهم عظماء ومخضرمين ويقدّمون خبرتهم في مجال التمثيل.

هذا وأكد سعيد سرحان أن تجربته في “الهيبة” كانت إضافة مهمة لمسيرته الفنية، خصوصًا أن ردة فعل الناس والمشاهدين كانت أكثر من رائعة وفاقت التوقعات.

يذكر أن المسلسل من بطولة منى واصف، تيم حسن، ليلى قمري، عبدو شاهين، أويس مخللاتي ونخبة من نجوم التمثيل. وقد تفاجأ المشاهدون بالإعلان عن جزء رابع للمسلسل، حيث بدأت التكهنات حول ما الجديد الذي سيطرحه المسلسل بعد ثلاثة أجزاء، مسجلين اعتراضهم على الموضوع.