Search
الخميس ٢٢ يونيو ٢٠١٧

خاص – “مرسي” كاظم الساهر، رويدا عطية وكارول سماحة

خاص – لا يوجد قانون أو عُرف يمنع التشابه في عناوين الأغنيات، ولكن من باب التميز لا بد وأن تختلف الأغنيات في عناوينها كي لا يكون هناك تشابه في الأفكار أو التقليد والتكرار، ويعتبر موضوع إستخدام ذات العناوين غير مستحب إذ بإمكان الفنان أن يلجأ إلى عنوان آخر في حال وجود أغنية قد تحمل ذات العنوان الذي يرغب به. وإستطاع كل من النجوم كاظم الساهر ورويدا عطية وكارول سماحة أن يجتمعوا على عنوان واحد في ثلاث أغنيات مختلفة من ناحية اللون والمدة الزمنية، وإجتمعوا على كلمة “مرسي” أي شكراً باللغة العربية.

أطلق القيصر العراقي عام 1995 ضمن ألبوم “بعد الحب” أغنية حملت عنوان “مرسي” وقد يجهل جيل الجمهور الجديد أن كاظم كان أول من أدخل أغنية “مرسي” إلى الأعمال الغنائية العربية، وتعتبر الأغنية من اللون العراقي الذي تميز به الساهر وتقول في مطلعها “مرسي كلك ذوق وبتفهم في الذوق”.

أما النجمة السورية رويدا عطية أطلقت عام 2012 أغنية منفردة حملت عنوان “مرسي” من كلمات وألحان ياسر جلال وتوزيع طوني سابا، والأغنية من اللون اللبناني البلدي وأدخل الشاعر كلمة “ميرسي” من شكر الحب على جرحه وغدره، وتقول في مطلعها “مرسي عللي عملتو فيّ، مرسي يا غالي عليّ”.

بعد كاظم ورويدا، أعلنت النجمة اللبنانية كارول سماحة عن تقديمها أغنية تحمل ذات العنوان “مرسي” ضمن ألبومها المتوقع صدوره بعد أيام قليلة، والأغنية من كلمات نزار فرنسيس وإعداد موسيقي لجان ماري رياشي، والأغنية رومنسية يقول مطلعها “مرسي علمت عيوني كيف يغارو، مرسي علمني قلبي بإنكسارو، مرسي اعرف قيمة حالي اكتر، امسي فوق الجرح واكبر”.

بقلم: موسى عبدالله